«الهلال الأحمر» توفر العلاج لـ19 ألف مريض بمستشفاها شمال لبنان

اكد رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير اليوم حرص الجمعية على تقديم الدعم الصحي للمحتاجين عبر مستشفى الهلال الأحمر الكويتي الحكومي بمنطقة (المنية) شمال لبنان الذي استقبل 19 الف مريض وفر لهم العلاج خلال العام الماضي.


وقال الساير لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المستشفى الذي تم بناؤه بهبة من الهلال الأحمر قدرها ستة ملايين دولار في 2013 لديه تجهيز متكامل ويضم اقساما للطوارئ والاشعة والعيادات الخارجية وجناحا للعمليات بالإضافة الى عيادات أطفال ونساء وغرفة عناية مركزة.


وشدد على اهتمام الجمعية بالاستجابة السريعة للأزمات والكوارث الإنسانية في كل مكان ومد يد العون بشكل مستمر لتخفيف معاناة المنكوبين واللاجئين والنازحين ولاسيما في الجانب الصحي الذي يعد الأكثر كلفة على المحتاجين.


ونظم الهلال الأحمر الكويتي جولة لوفد من الاتحاد الدولي للصليب الاحمر والهلال الاحمر واللجنة الدولية للصليب الاحمر والجمعيات الوطنية على مستشفى الهلال الاحمر الكويتي في المنية للاطلاع على الخدمات الطبية والاستشفائية التي يقدمها.


ومن جانبها قالت مديرة المستشفى ديما جمال في تصريح مماثل ل(كونا) ان المستشفى يعمل بكل طاقته البالغة 40 سريرا مشيرة إلى أنه استقبل العام الماضي 19 الف مريض خارجي وثلاثة الاف مريض للاستشفاء.


وأوضحت ان المستشفى يقدم الخدمة الطبية لسكان مناطق المنية والضنية وطرابلس في الشمال من لبنانيين ولاجئين سوريين وفلسطينيين وبلغ طاقته الاستيعابية الكاملة الامر الذي يجعله بحاجة الى تطوير قدراته وإمكاناته لتلبية احتياجات هذه المنطقة الواسعة.


من جهته قال رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي الدكتور ياسين المعموري ل(كونا) ان "المستشفى ممتاز لجهة التخصصات المتوفرة والتجهيزات العالية الموجودة فيه فضلا عن احتوائه على تخصصات طبية متكاملة".


ولفت الى أهمية دعم الاحتياجات الصحية التي تؤمنها (الهلال الأحمر الكويتي) من خلال المستشفى لسكان المنطقة والتي تضم محتاجين ولاجئين هم بأمس الحاجة للمساعدة.


وتفقد الوفد اقسام المستشفى واجنحته حيث تم اطلاعه على الخدمات الطبية التي يقدمها لمنطقة واسعة تضم اعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين والفلسطينيين الى جانب اللبنانيين المحتاجين.

أضف تعليقك

تعليقات  0