مشروع الممر الإقليمي للاتصالات يربط الكويت بالعراق ويسهل حركة البيانات من الشرق الى الغرب

اكد رئيس الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات الكويتية المهندس سالم الاذينة اليوم حرص الهيئة على تحويل الكويت الى مركز إقليمي لحفظ وتخزين ومعالجة البيانات.


جاء ذلك في تصريح ادلى به الاذينة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه وفد دولة الكويت في فعاليات مؤتمر (هواوي كونكت 2019) الذي يعقد في مدينة (شنغهاي) الصينية بعنوان (التطور الذكي) خلال الفترة من 18 الى 20 سبتمبر الجاري وذلك للاعلان عن استراتيجية شركة (هواوي) الصينية ومشاريعها وشراكاتها المستقبلية.


وأضاف الاذينة ان هيئة الاتصالات الكويتية في اطار استراتيجيتها المستقبلية تعمل على تحويل الكويت الى مركز إقليمي للبيانات وذلك تنفيذا لرؤية سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (كويت جديدة 2035) في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات.


وكشف الاذينة عن مشروع الممر الإقليمي للاتصالات الذي سيربط الكويت بالعراق مرورا بتركيا الى أوروبا ويسهل حركة البيانات من الشرق الى الغرب مبينا ان الهيئة بصدد توقيع اتفاقيته "قريبا جدا" مع وزارة الاتصالات العراقية فضلا عن وجود استراتيجية لدى الهيئة لبناء منطقة حرة للبيانات.


وشدد على سعي الهيئة الى انشاء مركز وطني للمعلومات والبيانات وفق قياسات عالمية يضم مختلف الأجهزة والمؤسسات والهيئات والوزارات الحكومية الى جانب القطاع الخاص مؤكدا حاجة الكويت الماسة الى مثل هذا المركز المهم.


وعن مشاركته في مؤتمر (هواوي كونكت 2019) قال الاذينة ان مشاركته والوفد المرافق معه جاءت بدعوة من شركة (هواوي) الصينية العالمية للتعرف على أوجه التعاون المشترك في المجالات المختلفة ولاسيما في تقنيات شبكات الجيل الخامس (5 جي) وتطبيقاتها والذكاء الاصطناعي والمدن الذكية.


وأضاف انه عقد خلال زيارته لشنغهاي لقاءات عدة مع عدد من مسؤولي وقياديي شركة (هواوي) وبحث معهم سبل التعاون في مجالات البحث والتطوير والتطبيق مع الكويت ممثلة بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.


وأوضح انه استعرض مع مسؤولي (هواوي) مشروع الممر الإقليمي للاتصالات والذي تعمل الهيئة عليه وفق استراتيجيتها حيث يأتي هذا المشروع اتساقا مع مبادرة الرئيس الصيني شي جين بينغ حول (الحزام والطريق) لاحياء طرق الحرير القديمة البرية منها والبحرية حيث ابدى المسؤولون الصينيون اهتماما كبيرا بهذا المشروع وكيفية الاستفادة منه.


ونقل الاذينة عن مسؤولي (هواوي) اشادتهم بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الكويت خاصة فيما يتعلق بتوفير واستخدام شبكات الجيل الخامس (5 جي) مؤكدين ان الكويت تعتبر الثانية عالميا في استخدام هذه الخدمة بعد كوريا الجنوبية.


وبين ان من بين الموضوعات التي تم بحثها أيضا آلية نشر شبكات الجيل الخامس في الكويت الى جانب الالياف الضوئية لاسيما في المناطق التي لا يوجد فيها تمديدات للالياف الضوئية وذلك في اطار الخطة التي وضعتها الهيئة بالتعاون مع شركات الاتصالات المتنقلة في الكويت.


ووقعت الهيئة في يوليو 2018 مذكرة تفاهم مع شركة (هواوي) الصينية بهدف تطبيق استراتيجية المدن الذكية بالبلاد تنقسم الى اربع مراحل تتمثل في وضع شبكات البنى التحتية الذكية وأمن المعدات والشبكات الافتراضية والتحول الرقمي لمختلف الصناعات ومركزية إدارة المدن.


وشاركت الكويت في هذا المؤتمر بوفد يترأسه الاذينة وضم كلا من أعضاء مجلس إدارة الهيئة وليد القلاف وسعود الزيد واحمد إبراهيم اضافة الى القنصل العام لدولة الكويت في مدينة شنغهاي مشعل الشمالي.

أضف تعليقك

تعليقات  0