الكويت تشارك في مشروع علمي مع الوكالة الدولیة للطاقة الذریة

تشارك باحثة كويتية في مشروع علمي زراعي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يھدف لإحداث طفرة وراثية لتحسين جودة الاعلاف الحيوانية باستخدام التقنيات النووية الحديثة.

وأوضحت الدكتورة حبيبة المنيع الباحثة في معھد الكويت للأبحاث العلمية في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على ھامش أعمال الدورة ال الدورة ال63 للمؤتمر العام لوكالة الطاقة الذرية ان "المشروع البحثي يھدف الى انتاج اصناف جديدة من الاعلاف الحيوانية تكون مقاومة للجفاف والملوحة وذات قيمة غذائية عالية وتستھلك معدلات أقل من المياه".

واضافت ان ھذا المشروع يھدف الى إحداث طفرة وراثية لتحسين جودة الاعلاف باستخدام التقنيات النووية الحديثة لجعلھا قادرة على التكيف مع الظروف البيئية الجافة والحارة كما ھو الحال في الكويت.

وذكرت الدكتورة المنيع أنھ يجري تعريض البذور المستحضرة من الكويت للاشعاع لمعرفة مدى مقاومتھا للجفاف والملوحة ومن ثم يتم عمل تزاوج بين الاصناف المناسبة لإيجاد الجين المناسب.

ولفتت إلى أھمية ھذا المشروع في زيادة الإنتاج الزراعي والثروة الحيوانية مشيرة إلى أن معھد الكويت للأبحاث العلمية لا يألو جھدا في دراسة وبحث أفضل السبل الكفيلة بزيادة كفاءة الانتاج الزراعي والحيواني في الكويت.

وتشارك الكويت في العديد من المشاريع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية منھا مشروع تطبيق التقنيات النووية لتحسين الانتاج وكفاءة استخدام المياه لبعض محاصيل الاعلاف ومشروع تطبيق احداث الطفرة الوراثية لتحسين محصول الشعير في الظروف البيئية القاسية وغيرھا من المشاريع الفنية والعلمية.

وتشارك الكويت في اعمال الدورة ال 63 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يختتم اعمالھ غدا بوفد من معھد الكويت للأبحاث العلمية ووزارة الخارجية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

أضف تعليقك

تعليقات  0