نايف المرداس: التوافق بين المجلس والحكومة بشأن "نظام الاستبدال" يصب في صالح المتقاعدين

أكد النائب نايف المرداس أن الظروف والأوضاع الحالية تتطلب من الجميع التكاتف والتعاضد والابتعاد عن الاحتقان والصراعات الجانبية، متمنيًا أن يصب دور الانعقاد القادم في مصلحة البلاد والعباد.


وقال المرداس في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة اليوم إن موقفه من استجواب وزير المالية د. نايف الحجرف بشأن الاستبدال كان لصالح المتقاعدين بعيدًا عن التكسب السياسي والحسابات السياسية.


وأضاف المرداس أنه مؤمن بإمكانية التوافق بين المجلس والحكومة في نظام الاستبدال، مشيرًا إلى أن وزير المالية أبدى حسن النية والموافقة على تغيير نظام الاستبدال بما يوافق فتوى (الأوقاف) عام 2010.


وبين أن النواب أخذوا منه الوعد المنجز خلال جلسة الاستجواب على أن يقوم بتعديل نظام الاستبدال، مضيفًا أنه تعهد خلال الجلسة بأنه إذا لم يف الوزير بعهده فإنه سيستجوب الوزير.


ولفت إلى أن تعديل قانون التأمينات الاجتماعية فيما يخص الاستبدال كان يحتاج إلى قليل من الصبر، لكن البعض استعجل وطعن بالذمم ويثير القيل والقال.


وأشار إلى أنه حضر اجتماع اللجنة المالية ليتابع المقترحات المقدمة في هذا الشأن، كاشفًا عن أن الاجتماع أسفر عن موافقة الوزير بإلغاء نظام الاستبدال السابق والاستعاضة عنه بنظام الأمثال ليكون 16 مثلًا للراتب وأن تكون هناك رسوم إدارية متوافقة مع الفتوى وسوف يحدد قيمتها في الاجتماع القادم.


وأشار إلى أن نسبة الاستقطاع الشهرية التي كانت 25% ستكون وفقًا للاجتماع ما بين 10 إلى 15% وهي قيمة القسط الشهري، وسيكون هناك نظام المقاصة لمن كان قد استبدل في النظام القديم باستطاعته عمل المقاصة والانتهاء من المبلغ القديم والبقاء على القسط الذي هو ما بين 10 و15%.

أضف تعليقك

تعليقات  0