جامعة الكويت: كلية العلوم الاجتماعية توقع اتفاقية تعاون مع برنامج "بريق"

وقعت جامعة الكويت ممثلة بكلية العلوم الاجتماعية صباح اليوم الاثنين الموافق 23 سبتمبر2019 اتفاقية تعاون مع برنامج " بريق" الذي أطلقته رئيسة مبادرة " النوير" الإيجابية والرئيس التنفيذي لبرنامج " بريق" الشيخة انتصار سالم العلي الصباح.


وقد وقع اتفاقية التعاون عميد كليه العلوم الاجتماعية الأستاذ الدكتور حمود القشعان وعن برنامج " بريق" الرئيس التنفيذي للبرنامج الشيخة انتصار سالم العلي الصباح، وذلك بحضور مدير الجامعة الأستاذ الدكتور حسين الأنصاري وأمين عام الجامعة الدكتور مثنى الرفاعي ونواب مدير الجامعة، ورؤساء الأقسام العلمية بالكلية، وبحضور مدير عام المشروعات التربوية وبرنامج بريق رقية علي حسين.


وهدفت الاتفاقية إلى تعزيز التعاون مع برنامج بريق في مجال مراجعة الدراسات وخطط الأبحاث والاستشارات العلمي المتصلة ببرنامج بريق والتعاون في مجال النشر العلمي وتبادل الخبرات.


وبهذه المناسبة، أكد مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حسين أحمد الأنصاري حرص الجامعة على توقيع مثل هذا النوع من الاتفاقيات التي تعنى بالصحة النفسية والجوانب الإيجابية لأبنائنا الطلبة وتفعيل السلوك الإيجابي، مشيرا إلى أن " برنامج بريق" من البرامج الطموحة والهادفة لتعزيز الفكر الإيجابي والرفاه النفسي، وغرس قيم الانتماء للوطن في نفوس الشباب.


وأضاف أنه من خلال هذه الاتفاقية سيكون هناك تبادل للمنفعة والخبرات وتشجيع النشر العلمي بما ستقدمه الجامعة من استشارات علمية وبحثية وتبادل للخبرة العلمية، وهي بادرة طيبة من مؤسسة غير ربحية هدفها المجالات التربوية والسلوكية لمستقبل مشرق لأبنائنا وبناتنا طلبة المدارس والجامعات.


ومن جانبها قالت مؤسسة ورئيسة شركة النوير الكويتية لإدارة المشاريع غير الربحية رئيس المجلس التنفيذي لبرنامج (بريق) الشيخة انتصار سالم العلي الصباح أن برنامج (بريق) يستهدف خلق بيئات تعليمية إيجابية، معربة عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية والتعاون مع كلية العلوم الاجتماعية وجامعة الكويت لتحقيق هذا الهدف السامي.


وأعربت الشيخة انتصار عن فخرها بتوقيع أول اتفاقية بروتوكولية مع جامعة الكويت، متمنية التوفيق للجميع وأن يكون هناك أبحاث أكثر حول تأثير علم النفس الإيجابي على الطلبة في جميع المراحل.


وأوضحت الشيخة انتصار أن خلق تلك البيئات يتم عبر تعزيز التفكير الايجابي والصحة والرفاه النفسي المتكامل لطلاب وطالبات المدارس والجامعات، لافتة إلى أن البرنامج مدرج في خطة التنمية البشرية (كويت جديدة) 2035 تحت ركيزة رأس المال البشري الإبداعي.


وأضافت انه تم تطوير هذا البرنامج التعليمي على أيدي خبراء مختصين في علم النفس الإيجابي بهدف زرع الإيجابية لدى الشباب في المدارس والجامعات عبر مناهج تختلف عن أساليب التدريس التقليدية "ليكون أول برنامج في الشرق الأوسط يعنى بالطلبة".


وبدوره أعرب عميد كلية العلوم الاجتماعية الدكتور حمود القشعان عن سعادته بهذا التعاون المثمر مع برنامج بريق، وهذه المبادرة التي رفعتها الكلية في عام 2010 كشريك في التنمية، مشيرا إلى أن دولة الكويت أعطتنا الكثير ولابد من رد الجميل لها، مؤكدا على أن جامعة الكويت تعمل وفق استراتيجية مدروسة.

أضف تعليقك

تعليقات  0