بوشهري: مع غیاب التخطیط العمراني الفعال ستكون عواقب ھذا التوسع العمراني السریع مثیرة

شاركت وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشئون الإسكان بالكويت الدكتورة جنان رمضان في اجتماع وزاري على ھامش اجتماعات دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بھدف دعم تفعيل أھداف التنمية المستدامة التي اعتمدھا قادة العالم في عام 2015.


وقالت الوزيرة رمضان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الاجتماع الذي عقد أمس الاثنين مع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة يھدف الى مناقشة القضايا ذات الاھتمام العالمي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وبصفة خاصة المتعلقة في المستوطنات البشرية حيث قامت بتوضيح جھود الكويت لتنفيذ اھداف التنمية المستدامة.


واشارت الى انھا ستشارك في اجتماعات رفيعة المستوى مع رئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ورئيس برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ورئيس الجمعية العمومية لبرامج المستوطنات البشرية في الأمم المتحدة والعديد من ممثلي الدول الأعضاء في مسعى لتعزيز العمل وتسريع وتيرة التقدم فيما يخص التنمية المستدامة الأمر الذي يھدف إلى توفير أنماط معيشة صحية.


واكدت ان المدن حول العالم تواجھ تحديات ديمغرافية وبيئية واقتصادية واجتماعية ومكانية غير مسبوقة وأنھ لطالما تواجد تحول نحو التوسع الحضري مع توقع أن يقيم 6 من أصل 10 اشخاص على مستوى العالم في مناطق حضرية بحلول 2030 وأن نسبة تزيد عن 90 بالمئة من ھذا النمو ستقع في اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.


واضافت انھ مع غياب التخطيط العمراني الفعال ستكون عواقب ھذا التوسع العمراني السريع مثيرة موضحة أنھ في الكثير من المناطق في شتى أنحاء العالم من الممكن استشعار آثار ذلك بالفعل والمتمثلة في الإفتقار إلى السكن الملائم ونمو الأحياء الفقيرة والبنية التحتية غير المناسبة سواء كانت من الطرق أو وسائل النقل العام أو المياه أو الصرف الصحي أو الكھرباء.


واوضحت ان من عواقب غياب التخطيط العماني الفعال والنسب المتصاعدة للفقر والبطالة ومشكلات السلامة والجريمة وقضايا التلوث والصحة علاوة على الكوارث الطبيعية أو المتسبب فيھا الإنسان والتي يتم إدارتھا بشكل متدني وغيرھا من الكوارث الأخرى الناتجة عن آثار تغير المناخ.


ويترأس وفد الكويت المشارك في اعمال الدورة ال74 للجمعية العامة للأمم المتحدة ممثل سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0