الجبير: إيران دفعت حزب الله إلى إنشاء خلية العبدلي في الكويت بغرض التفجير وهز الاستقرار

وكالات - أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، أن المملكة بدأت عملية إصلاح هائلة ضمن رؤية 2030 التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.


وأضاف الجبير في حديثه أثناء مشاركته في ندوة "متحدون ضد إيران النووية" المنعقدة في نيويورك، أن إيران تنشر الفوضى في المنطقة عبر الميليشيات، ولها تاريخ طويل من الاغتيالات، وأيضا التفجيرات من بينها "تفجير الخبر" في السعودية، مؤكدا أن إيران هي الراعي الأساسي للإرهاب في العالم.



كما تابع مستغربا من أن تكون إيران هي الدولة الوحيدة بالمنطقة التي لم تستهدفها القاعدة!.



من ناحية أخرى، أوضح الجبير أن العلاقة بين طهران والقاعدة طويلة الأمد، كما أن ابن بن لادن موجود في إيران.



وقال: "نحتاج لحزمة شاملة لضمان تصرف إيران كدولة طبيعية تحترم القانون الدولي".


وأكد أنه منذ الثورة الإيرانية لم يرى العالم إلا الدمار والموت.



وأشار إلى أن الدستور الإيراني يتضمن مبدأ تصدير الثورة، وإيران دولة خارجة عن القانون، منوها إلى أن المشكلة أنه خلال السنوات الماضية تم تبني موقف مهادن لإيران.



هجوم آرامكو أشار الجبير إلى أنه لدى المملكة فريق كامل يحقق باعتداء أرامكو، ونوّه قائلا: "نحن على ثقة بأن الأسلحة إيرانية".



وأعلن أن المملكة تنظر في خيارات سياسية، واقتصادية، وعسكرية ضد إيران لكن بعد انتهاء التحقيقات، مؤكدا أن هذا النظام يجب أن يتغير لمصلحة الإيرانيين قبل أي أحد آخر.


الجبير أشار إلى أن الموقف الدولي أكثر قوة ووحدة حول الهجوم على منشأتي آرامكو.


كما اعتبر أن الدستور الإيراني يتضمن مبدأ تصدير الثورة، وإيران دولة خارجة عن القانون، منوها إلى أن المشكلة أنه خلال السنوات الماضية تم تبني موقف مهادن لإيران.


كذلك أكد أنه لا يوجد بلد بمنأى عن تداعيات استهداف إمدادات النفط، ويجب ردع إيران.


وصرّح أنه لولا حرفية شركة أرامكو وريادتها العالمية لكان وصل برميل النفط إلى 150 دولارا.


دعم التحالف لا انتقاده وأيضا أشار قائلا: "لم نر أي مشروع تنموي من إيران في اليمن أو غيره بعد استفادتها من الاتفاق النووي".


وأضاف أنه يجب التوصل لموقف دولي أكثر حزما لمواجهة إيران في اليمن، ودعم تحالف دعم الشرعية بدل انتقاده.


محاولة اغتيال بدوره، ذكر الجبير كيف حاولت إيران اغتياله أثناء عمله سفيراً للسعودية في واشنطن.


ونوّه إلى أن إيران تنشط في إفريقيا عبر غسل الأموال، وتهريب المخدرات، ودعم حزب الله في لبنان.


كما أعلن أن إيران دفعت حزب الله إلى إنشاء خلية العبدلي في الكويت بغرض التفجير وهز الاستقرار.


كذلك تساءل الجبير: " كيف يمكن التفاوض مع جهة تحاول دوما استهدافك مثل إيران؟".


وعن الناقلة المثيرة للجدل قال الجبير إن إيران لم تكن صادقة في ضماناتها بعدم رسو الناقلة أدريان داريا في سوريا.


وأضاف أن إيران تريد من دول المنطقة خفض ترسانتها الدفاعية لاستهدافها لاحقا.


المملكة تجتمع بالحلفاء يذكر أن السعودية، كانت أشادت الأربعاء، بما وصفته بإجماع متزايد على أن إيران شنت الهجمات على منشآت المملكة النفطية هذا الشهر، وتحديدا في شركة أرامكو.


وقال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، إن التحقيقات الأولية التي أجرتها المملكة أشارت إلى أن الأسلحة التي استخدمت في الهجوم هي "أسلحة إيرانية"، مؤكدا أن بلاده تتشاور مع حلفائها.


وصرح للصحافيين في الأمم المتحدة بقوله: "أعتقد أن هناك إجماعا على أن هذا السلوك غير مقبول".


ووعد بأن التحقيق السعودي سيكون "دقيقا للغاية"، مضيفا: "سنطرح مختلف الخيارات. وسنختار الخيارات المناسبة للرد على الهجمات ضد المملكة".

أضف تعليقك

تعليقات  0