«منظمة الامم المتحدة للاغذية»: الدعم الكويتي باليمن وسوريا على قدر كبير من الأهمية

كونا_ قالت مديرة مكتب اتصال منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة (فاو) كارولين رودريغوس-بركيت اليوم الخميس ان الدعم الكويتي لبرامجها سواء في اليمن او سوريا على قدر كبير من الاهمية.


واضافت رودريغوس بركيت في تصريح لوكالة الانباء الكويتية اثر اجتماعها مع مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف جمال الغنيم ان الجانبين ناقشا الدعم الكويتي المخصص لبرامج المنظمة في اليمن في اعادة تأهيل قطاع الخدمات الزراعية والغذائية.


واشارت الى اهمية هذا التبرع الكويتي للمساهمة في اعادة تشغيل نظم الري وترشيد استخدام المياه في الزراعة والرعي ما سيساهم بالتالي في تنشيط الفلاحة وتربية المواشي وصولا الى بيع منتجات المزارعين.


واعربت عن املها في استمرار هذا التعاون المثمر مع الكويت مشيدة بما تقدمه من مساهمات طوعية لتمويل برامج المنظمة في كل من سوريا واليمن.


ومن جانبه، قال السفير الغنيم في تصريح لـ(كونا) اثر الاجتماع ذاته ان التعاون بين الكويت ومنظمة (فاو) يهدف الى توجيه الدعم الانساني الى المحتاجين والمتضررين في المقام الأول.


واكد ان الكويت تحرص على ان تكون تلك البرامج ذات ديمومة في اطار برامج التنمية المستدامة في قطاعي الانتاج الحيواني والصيد البحري كي يتمكن الشعب اليمني من الحصول على مورد رزق وتأمين احتياجاته الغذائية أيضا.


ولفت الى ان التعاون الكويتي مع (فاو) سواء في اليمن او سوريا هو الوحيد من نوعه بالمنطقة وذلك انطلاقا من ثوابت الكويت في التعامل مع الازمات الانسانية لاسيما تلك التي تحدث في المنطقة بشكل عاجل يخفف من وطأة معاناة الاشقاء سواء في اليمن او سوريا.


وتعد (فاو) منظمة تابعة للامم المتحدة تقود الجهود الدولية للقضاء على الجوع وتعمل في اكثر من 130 دولة على مستوى العالم كما تضم اكثر من 194 دولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0