«الشؤون» تنفي ما أثير عن تعرّض إحدى رؤساء وحدات الرعاية الأسرية للضرب من مراجع

نفى المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الاجتماعية عبدالله الحمدان ما تردد في وسائل التواصل حول تعرض إحدى رؤساء وحدات الرعاية الأسرية إلى الاعتداء بالضرب من أحد المراجعين.


وقال في تصريح صحافي: "ما تردد حول الواقعة هو عار عن الصحة تماما، بينما قام المراجع بجرح نفسه الأمر الذي أدى إلى إصابته".


وأوضح أن المراجع قام بكسر زجاج متواجد داخل أحد المكاتب، مما دفع رئيسة الوحدة إلى تقديم شكوى رسمية في المخفر وتسجيل قضية إتلاف ممتلكات عامة .


واختتم الحمدان تصريحه مشددا على وقوف الوزارة مع جميع الموظفين، والعمل على المحافظة عليهم واتخاذ القنوات القانونية الرسمية لكل من تسول له نفسه الاعتداء بالقول او الفعل تجاه موظفي الشؤون، مطالبا وسائل التواصل بضرورة تحري الدقة قبل نشر مثل هذه الأخبار غير الصحيحة.

أضف تعليقك

تعليقات  0