اتفاقية لتنظيم الخدمات الجوية بين الكويت ونيكاراغوا

وقعت الكويت اتفاقية «بالأحرف الأولى» مع نيكاراغوا لتنظيم الخدمات الجوية في مبادرة هي الأولى من نوعها بين البلدين بهدف تشجيع شركات الطيران العالمية على زيادة رحلاتها الجوية إلى مطار الكويت.


ووقعت الاتفاقية خلال مباحثات على هامش الدورة الأربعين للجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولية (ايكاو) المقامة في مدينة مونتريال بكندا.


ووقع الاتفاقية عن جانب الكويت نائب المدير العام للادارة العامة للطيران المدني لشؤون سلامة الطيران والنقل الجوي وأمن الطيران بالكويت المهندس عماد الجلوي وعن نيكاراغوا المدير العام لمؤسسة نيكاراغوا للطيران المدني كارلوس سانشيز.


وبهذه المناسبة، قال رئيس وفد الكويت بالمباحثات المهندس الجلوي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، إن الكويت ونيكاراغوا لم ترتبطا باتفاقية خاصة بتنظيم النقل الجوي في السابق.


وأوضح أن الاتفاقية "تنسجم مع تحديث سياسة الإدارة العامة للطيران المدني لفتح الاجواء وتشجيع شركات الطيران العالمية على زيادة رحلاتها الجوية إلى مطار الكويت الدولي لتسهيل حركة الركاب والشحن الجوي ولربط مطار الكويت الدولي بأكبر عدد من المطارات الدولية من خلال شبكة عالمية للخطوط الجوية بما يعزز حركة النقل الجوي بين البلدين وتشجيع التبادل التجاري بين الكويت ونيكاراغوا والسعي نحو إتاحة خيارات جديدة ومتنوعة لخدمة المسافرين بين البلدين".


وأضاف الجلوي ان الاتفاقية تضمنت "قواعد تشغيل شركات الطيران الوطنية لدى كلا البلدين وتبادل حقوق النقل وتسهيلات وامتيازات بين البلدين وتعزيز التعاون بينهما في مجال أمن وسلامة الطيران المدني".


وتشارك الكويت ممثلة في الإدارة العامة للطيران المدني في اجتماعات الجمعية العمومية الأربعين لمنظمة الطيران المدني الدولي برئاسة رئيس الطيران المدني الشيخ سلمان الحمود الصباح الذي تم انتخابه نائبا اول لرئيس الجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولي.

أضف تعليقك

تعليقات  0