مع انحسار مخاوف المعروض.. أسعار النفط تسجل خسارة أسبوعية

تراجعت أسعار النفط أمس الجمعة لتتكبد خسارة أسبوعية، في حين يتخوف المستثمرون أيضا بشأن الطلب العالمي على الخام وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني.


وفي جلسة متقلبة، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 83 سنتا بما يعادل 1.3 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 61.91 دولار للبرميل، بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى للجلسة عند 60.76 دولار للبرميل.


ونزلت عقود الخام الأميريكي غرب تكساس الوسيط 50 سنتا أو 0.9 بالمئة لتغلق عند 55.91 دولار للبرميل. وكان أقل سعر لها خلال الجلسة 54.75 دولار للبرميل.


تراجع برنت 3.7 بالمئة على مدار الأسبوع، في أكبر خسارة أسبوعية له منذ أوائل أغسطس، فيما نزل غرب تكساس 3.6 بالمئة، في أشد خسارة له منذ منتصف يوليو.


وانخفضت عقود الخام جنبا إلى جنب مع سائر الأصول عالية المخاطر بعد أنباء أن الحكومة الأميركية تدرس إمكانية إلغاء إدراج شركات صينية في البورصات الأميركية، حسبما قال اليوم مصدر جرى إطلاعه على الأمر.


وستكون الخطوة تصعيدا جذريا في توترات التجارة بين الولايات المتحدة والصين. وفي وقت سابق من الجلسة، تراجعت العقود بعد أن قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة عرضت رفع جميع العقوبات عن إيران في مقابل إجراء محادثات، لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال بعد ذلك إنه كان طلبا من طهران وقد رفضه.

أضف تعليقك

تعليقات  0