الصحة: لا وفيات بسبب إبر التخدير الموضعي

ردت وزارة الصحة على المقطع الصوتي الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي حديثاً بعد ادعاء سيدة، بوجود خطر من استخدام إبر التخدير الموضعي، خصوصاً على الأطفال الأكبر من 5 سنوات، و «11 حالة في أقل من 5 شهور»، حيث اعترفت فيه أنها ليست بطبيبة وادعت بأن هنالك فتاة قد توفيت في مركز للأمراض الجلدية بسبب هذه الإبر.


وقامت أيضاً بالادعاء بأن شحنات الأدوية التي تصل الوزارة غير صحيحة أو ملوثة أو متلاعب بها من جالية محددة، ذكرتها في المقطع وطالبت الوزارة بإتلاف جميع هذه الشحنات وجلب غيرها من دول أوربية.


وأكدت «وزارة الصحة» بأن المعلومات المذكورة في المقطع الصوتي مغلوطة ونشرت من دون علم بالوقائع والأدلة.


واستناداً إلى سجلات «وزارة الصحة» فإنه لا توجد لدينا حالات وفاة ناجمة عن استخدام هذا النوع من الإبر بهذا العدد في الفترة المزعومة.


وأشارت الوزارة إلى أن دواء «اللايدوكين» الذي يعطى في إبر التخدير الموضعي هو دواء آمن و يستخدم في جميع دول العالم، وقد تم بالفعل فحص سلامة هذه الأدوية في وزارة الصحة، وتبين بأنها سليمة تماماً على خلاف ما ذكرته المدعية في التسجيل الصوتي.


وقالت «الصحة»: «لا يسعنا الدخول في تفاصيل الأحداث التى جمعت في تحقيقات الوزارة، كما قالت السيدة حفاظاً على سرية و خصوصية المعلومات، ولذلك كان الترويج لمثل هذه الإشاعات والشكوك بدون أدلة تسبب الخوف و القلق في مجتمعنا وتخلق بيئة سلبية ضارة للجميع ويعرض مرتكبيها للمسائلة القانونية.


وننوه بأن الوزارة قد قامت بالتعامل مع هذه الأمور بجدية صارمة وتحقيقات شاملة، مؤكدة بأن الانصياع لمثل هذه الأخبار الكاذبة قد يحرم المرضى من أخذهم لدواء آمن و يعرضهم لأذى أكبر من مجرد الهلع و الخوف.

أضف تعليقك

تعليقات  0