«الشؤون»: ماضون في استكمال مشروع ميكنة قطاع الرعاية الأسرية

كشف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبد العزيز شعيب عن انخفاض أعداد غير المحدثين لبياناتهم من مستحقي المساعدات الاجتماعية إلى 1130 مواطناً من أصل 6 آلاف حالة منذ شهر مايو الماضي.


وأوضح شعيب في تصريح صحفي، أن الوزارة ونظرا لملاحظتها تفاعل مستحقي المساعدات وإقبالهم على تحديث بياناتاهم في الآونة الأخيرة تقوم حاليا بتعزيز تعاونها وتنسيقها مع الجهات المعنية في الدولة بهدف تسريع وتيرة تحديث بيانات الأعداد المتبقية من مستحقي المساعدات الاجتماعية وذلك بهدف تسهيل إجراءات صرف المساعدات للمستحقة لهم في أقرب وقت ممكن بعد اعتماد البيانات الجديدة من قبل لجنة المساعدات في الوزارة وهي اللجنة المعنية باتخاذ قرارات صرف المساعدات من عدمه وفقا للضوابط القانونية.


وأوضح شعيب أن وزارة الشؤون تقدر جميع الحالات الإنسانية ولا تقبل بأي شكل من الأشكال المساس بمستحقاتها أو التسبب في أي مشاكل لها لذلك طالبت المستحقين للمساعدات من غير المحدثين لبياناتهم بأن يسارعوا بالتحديث وكان عددهم 6 آلاف حالةً وذلك منذ شهر مايو الماضي ومنحتهم مهلة مرتين منذ ذلك التاريخ و حتى شهر أغسطس، لافتا إلى أن أغلب الحالات استجابت لنداء "الشؤون" واستفادت من المهلة وانخفضت أعداد غير المحدثين للبيانات إلى 1130 حالة فقط وسيتم اتخاذ الإجراء معهم نحو صرف المساعده للمستحق من عدمه بالتنسيق مع الجهات المختصة.


وأكد شعيب أن الوزارة لا تسعى إلى وقف صرف أي مساعدة إلا أن هناك قوانين وضوابط تحكم صرف هذه المساعدات وهناك جهات رقابية تسجل مخالفات على الوزارة في حال صرفها مساعدات بدون وجه حق، كاشفا في هذا الصدد أن إجمالي المساعدات السنوية يبلغ مايقارب 280 مليون دينار تصرف لأكثر من 44 ألف مستفيد، لافتا إلى أن وزارة الشؤون ماضية في استكمال مشروع الميكنة بشكل عام وميكنة قطاع الرعاية الأسرية بشكل خاص وإتمام الربط الإلكتروني بينها وبين كافة الجهات المعنية وهو الامر الذي سيساهم في تطوير آلية صرف المساعدات الاجتماعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0