السفير البريطاني لدى الكويت يؤكد عمق اواصر التعاون والصداقة بين البلدين

اكد السفير البريطاني لدى البلاد مايكل دافنبورت عمق اواصر الصداقة بين بلاده والكويت قائلا ان اتفاقية الحماية البريطانية عام 1899" حملت الكثير من الاھمية للبلدين على حد سواء خلال القرن الماضي".


وأعرب دافنبورت لوكالة الانباء الكويتية (كونا) خلال احتفالية زرع شجرة (السدرة) اليوم الاحد في متحف الكويت الوطني عن سعادتھ بعمق "أواصر التعاون والصداقة والمحبة التي تجمع بلدينا".


كما اعرب عن سعادتھ لوجوده الى جانب امين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب كامل العبدالجليل حيث قاما سويا بزراعة السدرة احتفاء بالذكرى ال120 للعلاقات الكويتية-البريطانية التي بدات بتوقيع اتفاقية الحماية بين حاكم الكويت انذاك الشيخ مبارك الصباح وبريطانيا.


واضاف السفير دافنبورت ان ھذه الاحتفالية تدعم ايضا وتؤكد التوجھ العالمي نحو أھمية التشجير والزراعة.


ومن جانبھ اعرب العبدالجليل في تصريح مماثل ل(كونا) عن سعادتھ بتمثيل الامانة العامة للمجلس الوطني بغرس الشجرة مع السفير البريطاني "تعبيرا ورمزا للصداقة والعلاقة التاريخية الطيبة والوطيدة بين البلدين".


وراى العبدالجليل ان الشجرة وھي من نوع السدرة المعروفة باوراقھا الوارفة "سريعة النمو وتعبر عن الھوية النباتية لدولة الكويت".


وقال ان غرس الشجرة في المتحف امر ذو رمزية مھمة حيث انھا ستبقى خالدة للاجيال القادمة لتتذكر ما كتب وسجل اسفلھا من طيب المشاعر المتبادلة بين الشعبين والدولتين في مختلف المجالات وخاصة في مجال الثقافة والفنون والاداب.


وشدد على ان التفاھمات المتبادلة بين دولة الكويت وبريطانيا تتميز بالكثير من وشائج العلاقات الطيبة والوطيدة والمتميزة.


وجاءت الفعالية التي حضرھا عدد من اركان السفارة والقيادات الثقافية والاكاديمية ضمن احتفال الكويت بالذكرى ال120 للعلاقات الكويتية البريطانية بمجموعة من الفعاليات والملتقيات الثقافية والتاريخية والفنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0