الخارجية: بحث سبل انھاء قضیة المواطنین المحتجزین في قبرص

كد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الثلاثاء ان (الخارجية) ستسدعي السفير القبرصي في البلاد لبحث سبل انھاء قضية المواطنين المحتجزين في قبرص منذ شھر اغسطس الماضي.


واضاف الجارالله في تصريح للصحفيين عقب افتتاحة ندوة "جھود الكويت لرعاية كبار السن" ان السفير الكويتي في قبرص باشر في تحركاته بنفس الاتجاه مع السلطات القبرصية للتأكيد على اھمية اطلاق سراح المحتجزين.


واكد انھ منذ ان تلقت الخارجية خبر احتجاز المواطنين تحركت السفارة الكويتية في قبرص لمتابعة سير التحقيقات واوضاع المحتجزين "ولم ننقطع على الاطلاق عن التواصل معھم وذويھم لتوفير الضمانات للتحقيق العادل لھم".


واشار الى ان السلطات القبرصية اجلت المحاكمة الى شھر فبراير المقبل مؤكدا انھ من غير المعقول القبول بتأجيل القضية لفبراير.


اعرب عن اسفھ لما حصل من اشكال في ما يتعلق بقضية المواطنين الكويتيين في قبرص مضيفا ان رصيد العلاقات الكويتية القبرصية "يسمح لنا جميعا احتواء ھذا الموضوع واطلاق سراح المواطنين في القريب".


وكانت السلطات القبرصية قد احتجزت في اغسطس الماضي 10 مواطنين على خلفية شجار مع مجموعة اخرى من جنسية اوروبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0