العراق يغلق قنصليته في مدينة مشهد الإيرانية.. ويشترط تقديم إيران اعتذار رسمي

وجه وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، اليوم الثلاثاء، بإغلاق قنصلية العراق العامة في مدينة مشهد الايرانية.


واشترط العراق، ان تقوم الجهات الايرانية بتقديم اعتذار رسمي الى وزارة الخارجية العراقية، والموظفين الذين تم الاعتداء عليهم بالضرب المبرح والشتم والسجن.


وادانت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي يوم الثلاثاء بأشد العبارات لاعتداء الأمن الايراني على اثنين من الدبلوماسيين في مدينة مشهد.


وقال رئيس اللجنة شيركو محمد، لشفق نيوز، ان "هذا الاعتداء مدان بأشد العبارات وهو مستنكر من قبل الشعب العراقي، خاصة ان الدبلوماسيين، في مهمة رسمية، ودخلوا الى الاراضي الايرانية وفق طرق قانونية ورسمية، وهم يحملان صفة رسمية، فكيف يتم الاعتداء عليهم في الشارع بالضرب والسجن".


وبين ان "مئات الالاف من الايرانيين يزورن العراق، وهم مرحب بهم، ونحن نأخذ قبل اشهر الاحتياطات من أجل استقبالهم، فهكذا يكون الرد من قبلهم".


يشار الى ان القنصلية العراقية في مشهد قد افادت في كتاب "سري وشخصي" بتاريخ 28/9/2019 بقيام الجهات الامنية الايرانية برصد اثنين من الموظفين الموفدين من مركز الوزارة الى البعثة في مشهد لغرض زيارة الاربعينية حيث تم الاعتداء عليهما بالضرب واعتقالهما.

أضف تعليقك

تعليقات  0