«الأولمبية الكويتية»: ندعم كل الاتحادات لتطوير العمل الرياضي

 اكد عضو اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ مبارك فيصل النواف الصباح اليوم الثلاثاء دعم اللجنة الكامل لجميع الاتحادات الرياضية والاندية المتخصصة لتطوير العمل الرياضي في الكويت وتحقيق الانجازات الرياضية في المحافل الدولية والقارية والاقليمية.


جاء ذلك في تصريح للشيخ مبارك النواف ادلى به للصحفيين عقب عودة وفد منتخب الكويت للرماية من مشاركة ناجحة في منافسات البطولة الاسيوية التاسعة لرماية الاطباق الطائرة والتي اختتمت بمدينة الماتي في كازخستان مؤخرا بعد ان احرز ست ميداليات بواقع ذهبيتين ومثلهما من الفضة والبرونز.


واضاف ان ما حققه رماة الكويت في هذا الاستحقاق القاري يعد انجازا مهما وتاكيدا جديدا على تميز رياضة الرماية الكويتية على الصعيد القاري منوها بجهود الرماة والقائمين على نادي الرماية الكويتي ما اثمر عن هذا الفوز المميز.


من جانبه اشاد نائب مدير عام الهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضة التنافسية الدكتور صقر الملا في تصريح مماثل بما حققته الرماية الكويتية في هذا المحفل القاري ما يثبت انها تزخر بالمواهب والابطال في مختلف انواع منافسات الرماية.


وقال الملا ان هناك برنامج دعم ورعاية للابطال الاولمبيين سيعلن عنه قريبا بالتعاون مع اللجنة الاولمبية الكويتية بقيادة الشيخ فهد ناصر صباح الاحمد الصباح والذي سيتم على مرحلتين الاولى ستوجه لدم اللاعبين المتاهلين لدورة الالعاب الأولمبية المقبلة (طوكيو 2020) فيما ستتبعها مرحلة ثانية لرعاية المواهب للدورات التالية.


بدوره اكد رئيس النادي الكويتي للرماية دعيج العتيبي ان بروز عدد من المواهب الشابة من الرماة الكويتيين في البطولة وتحقيقهم نتائج مميزة يعد من اهم مكاسبها باعتبارهم مستقبل هذه الرياضة في البلاد مهديا هذه الانجازات للقيادة السياسية للبلاد ولكل اسرة الرماية الكويتية.


وقال العتيبي انهم سيركزون في الفترة المقبلة على اعداد منتخب الكويت بافضل صورة للمشاركة في البطولة الاسيوية ال14 الشاملة للرماية والمقرر اقامتها في قطر خلال شهر نوفمبر المقبل نظرا لانها مؤهلة للاولمبياد في مسعاهم لتحقيق المزيد من بطاقات التاهل للرماية الكويتية علما ان الراميين عبدالرحمن الفيحان ومنصور الرشيد تاهلا سابقا.


اما الرامي ناصر المقلد الفائز بالميدالية الذهبية في منافسات رماية (تراب) الاولمبي في البطولة على المستوى الفردي والفضية على مستوى الفرق فقد اعرب عن فخره واعتزازه بتحقيق ميداليتين له في البطولة مؤكدا ان ما تحقق لم يأت من فراغ بل بتخطيط مميز من النادي وارادة صلبة من الرماة.


واوضح المقلد ان منافسات البطولة كانت قوية في ظل وجود رماة كبار من قارة آسيا لا سيما انه عائد لممارسة رياضته المفضلة منذ فترة قريبة الا انه حقق الاهم وهو الفوز ومعادلة الرقم العالمي في المسابقة بالنهائي مضيفا ان طموحه و زملاءه كبير في تحقيق المزيد من النتائج الجيدة في البطولات المقبلة.


يذكر ان انجازات منتخب الكويت في البطولة جاءت ايضا عبر الرامية سارة الحوال بفوزها بالميدالية الذهبية في منافسات تراب لفردي السيدات كما نال منتخب الرماة والمكون من ناصر المقلد وخالد المضف وعبدالرحمن الفيحان الميدالية الفضية في منافسات الفرق لنفس المسابقة.


وتمكن جراح الشويعر من نيل الميدالية الفضية في منافسات (دبل تراب) فيما اضاف الفريق المكون من الرماة عبدالله الطرقي ومنصور الرشيدي وعبدالعزيز سعد ميدالية برونزية في رماية (سكيت) وكذلك فعل فريق الناشئين والمكون من الرماة صلاح الرشيدي ويوسف الرشيدي وبدر العدواني وذلك في رماية (تراب).

أضف تعليقك

تعليقات  0