‏الكويت تبحث مع تركيا إقامة مشاريع صناعية مشتركة

كزنا

بحث وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان، اليوم الأربعاء، مع وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك إقامة مشاريع صناعية مشتركة بين البلدين.


ووصف الروضان في اجتماع ضم وفدي البلدين العلاقات الثنائية في جميع المجالات «بالمتينة والمتميزة» بفضل الزيارات المتبادلة على مستوى القيادة والمسؤولين.


وقال إن نقل التكنولوجيا التركية إلى الكويت يحتاج إلى الدراسة والتخطيط، متطلعا إلى تعزيز التعاون الصناعي بين البلدين في إيجاد منطقة صناعية وتجارية تبدأ في التصدير لكل دول العالم في المستقبل.


وأضاف أن الزيارة تتضمن الاطلاع على العرض المقدم من المنطقة الصناعية وعلى ضوئها يتم البدء بالعمل مع جميع المؤسسات، لافتا إلى إجراء الفريق الفني بالوزارة عملية بحث كاملة عن الصناعات التركية.


وأشار إلى الاستثمار في مجالي صناعة البتروكيماويات وصناعة الأدوية اللتين من الممكن أن يثمر التعاون فيهما تغطية احتياجات الكويت والمنطقة من الأدوية.


وذكر الروضان أن المشاريع الصناعية الاستراتيجية تمر بمراحل عدة منها إيجاد بنية تحتية والاستفادة من البعد الجغرافي، لافتا إلى الحاجة لخبرات الشركات التركية لإجراء المعايير والمقاييس وإعداد وتشغيل الأراضي.


واعتبر أن أي منتج بالكويت يكون منتجا خليجيا لوجود اتفاقية مجلس التعاون الخليجي ويمتلك ميزة تنافسية مشيدا بأداء الشركات التركية التي تنفذ مشاريع بالكويت منها مطار الكويت الدولي.


وأوضح أن تركيا تستضيف أكثر عدد من شركات القطاع الخاص الكويتي بمنطقة الشرق الأوسط ما يؤكد الثقة والتعاون على الصعيدين الرسمي والخاص بين البلدين.


من جانبه أشاد ورانك بالدور الكبير الذي تؤديه الكويت قيادة وحكومة وشعبا في إحلال الاستقرار بالمنطقة خصوصا في قضايا فلسطين واليمن وحل الأزمة الخليجية معربا عن تطلع بلاده إلى تعزيز وتطوير العلاقات التجارية والصناعية مع الكويت بمناسبة مرور 55 عاما على تأسيس العلاقات الديبلوماسية.


وأكد أهمية تقاسم التجارب الصناعية بين البلدين وعقد الاجتماعات الفنية لافتا إلى وجود فرص كبيرة للاستثمار بين تركيا والكويت.


واستعرض تجربة بلاده في مجال المناطق الصناعية والتي تعود إلى عام 1960 مبديا استعداد تركيا لإنشاء مناطق صناعية بالكويت.


وأكد أهمية إقامة استثمارات مشتركة في صناعة البتروكيماويات مثمنا استثمار المواطنين الكويتيين في مجال العقار بتركيا.


وأشار إلى النجاحات التي تحققت في مجال الصناعات الدفاعيةالتركية خصوصا الطائرات المسيرة بالأعوام الأخيرة داعيا إلى تعزيز التعاون الدفاعي بين البلدين.


وشهد الروضان والوفد المرافق له عرضا حول المناطق الصناعية التركية والتي تنتشر في مدن تركية عدة منها أنقرة و(بورصة) و(قوجة ايلي) و(أضنة).


ومن المقرر أن يجري الروضان الذي وصل أمس الثلاثاء إلى أنقرة زيارة للمناطق الصناعية في وقت لاحق من اليوم قبل أن يتوجه إلى مدينة اسطنبول لزيارة مطار (صبيحة غوكتشين) والحديقة التكنولوجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0