توسعة قاعدة انتشار الاصدارات الكويتية الثقافية في مختلف الميادين

قال مسؤولون كويتيون ان معارض الكتاب تعد ملتقيات "خصبة" لنشر النتاج الثقافي والفكري والادبي وتبادله مع القراء والناشرين مؤكدين في الوقت ذاته اهميتها بعكس الواقع المعرفي والحضاري للكويت.



واضاف عدد منهم في لقاءات اجرتها وكالة الانباء الكويتية (كونا) معهم على هامش معرض عمان الدولي ال19 للكتاب ان الحدث يعد "منصة مهمة" لتوزيع الكتب وتوفير مصادر المعلومات من خلال التجمع الكبير لدور النشر والمؤسسات الثقافية الاخرى يتم عبرها استعراض الابداعات الفكرية وتدوينها في الكتاب باعتباره اقدم وسائل نقل المعرفة البشرية.



واكدوا حرصهم على توسعة قاعدة انتشار الاصدارات الكويتية الثقافية والفكرية والادبية في مختلف الميادين والحقول من خلال المشاركة في التظاهرات الثقافية الدولية والعربية.



من جانبه اكد وكيل الوزارة المساعد للشؤون الثقافية في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية المهندس داوود العسعوسي اهمية المشاركة في مثل هذه التظاهرات الثقافية بهدف التاكيد على دور الكويت الريادي في المحافل الدولية من خلال نشر دوريات ينتظرها الجمهور لا سيما العربي بكل شغف.



واوضح ان الوزارة تستثمر هذه المشاركات في ابراز دورها في العمل الاسلامي على المستويين المحلي والخارجي وتسليط الضوء على مشاريعها الثقافية واصداراتها المتنوعة سعيا منها لايصالها الى اكبر عدد من الجماهير الموجودة.



واضاف بهذا الصدد اهمية دور قطاع الثقافة في الوزارة في تسويق الثقافة والادب والمنهج الوسطي المعتدل فضلا عن مد جسور التواصل والتفاعل مع الجمهور وتقديم كل ما هو جديد في الساحة الثقافية من العلوم الشرعية والثقافية والاجتماعية والفكرية.



وعن مدى تفاعل رواد معرض (عمان للكتاب) مع اصدارات جناح الوزارة اشاد بالاقبال الجماهيري على جناح الوزارة في المعرض مشيرا الى ان الجناح يشتمل على العديد من الاصدارات المتنوعة لمختلف الادارات في الوزارة الى جانب الكتب الدينية المتخصصة والمؤلفات العلمية.



من جهته قال مدير ادارة معارض الكتاب في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب سعد العنزي ان المشاركة في معارض الكتاب تهدف لاطلاع الجمهور الاردني على الاصدارات الثقافية الكويتية فهي تعد "فرصة" للتواصل مع دور النشر وتبادل الخبرات والتنسيق من اجل دعم معرض الكويت الدولي للكتاب.


واكد ان المشاركة الكويتية تاتي ضمن اطار تفعيل الاتفاقيات الثقافية بين الكويت والدول العربية الشقيقة والصديقة التي تهدف الى تعزيز علاقات التعاون في هذا المجال.


واضاف ان المجلس يشارك في معرض عمان الدولي للكتاب هذا العام باصدارات تشمل اكثر من 300 عنوان اختيرت بعناية ودقة لافتا الى انه تم وضع اسعار رمزية لهذه الاصدارات من منطلق رسالة المجلس بايصال رسالة الكويت الثقافية لاكبر عدد من القراء ودعم الحركتين العلمية والثقافية.


ولفت الى الاقبال على اصدارات المجلس المتنوعة ومنها (سلسلة عالم المعرفة) و(المسرح العالمي) ومجلات (عالم الفكر) و(الثقافة العالمية) و(الابداعات العالمية) فضلا عن كتب التراث مثل (تاج العروس) و(مغني اللبيب) وبعض من مؤلفات الكتاب الكويتيين الذين يحرص المجلس على دعمهم وإبراز انشطتهم في المحافل الثقافية.


واكد اهتمام المجلس بالحضور في معرض عمان الدولي للكتاب بشكل دوري نظرا لتميزه بالتنظيم والحضور الجماهيري الكثيف فضلا عن تنوع فعالياته وبرامجه وانشطته كالندوات الفكرية المتخصصة والامسيات الشعرية والعروض المسرحية.


من جهتهما قال مسؤولا جناح وزارة الاعلام مراقب المعارض عبد الله الرفدي ورئيس قسم الانشطة والاصدارت الاعلامية في قطاع الاعلام الخارجي عنود السعيد ان جناح الوزارة حرص على ابراز اصدارات خاصة بمناسبة مرور الذكرى الخامسة لتسمية سمو امير البلاد قائدا للعمل الانساني.


واضافا انه الى جانب ذلك يضم الجناح اصدارات تسلط الضوء على الرؤية الكويتية في التحول الى مركز مالي وتجاري وعلى قطاع السياحة في البلاد الى جانب اصدارات خاصة بالطفل وذوي الاحتياجات الخاصة وكتب لمؤلفين كويتيين من باب الدعم لهم.



وذكرا جملة من الاصدارات الحديثة التي يضمها الجناح مثل مجلة الكويت (انسانية وطن) واصدارات وزارة الاعلام (عمار يا كويت) و(دستور دولة الكويت) و(خريطة سياحية عن دولة الكويت) ومجلات وكتب حول الانشطة الانسانية التي تقوم بها الكويت وتصدرها جمعية الهلال الاحمر الكويتي.



بدورها اكدت مديرة المكتب التنفيذي بلجنة التاليف في مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت غادة الحسن اهتمام الجامعة بالحضور الفعال في "التظاهرات الثقافية الجادة".


واوضحت الحسن ان الجامعة تهدف من مشاركتها في معارض الكتاب الى نشر مطبوعاتها على اوسع مدى فضلا عن ابراز دورها في الحقول العلمية.


وافادت بان مطبوعات جامعة الكويت تتمتع "بمكانة علمية رفيعة وموقع متقدم" على خريطة الثقافة العربية لاحتوائها على بحوث ودراسات في شتى مجالات العلم والمعرفة.


واضافت الحسن ان مجلس النشر العلمي في الجامعة يصدر عشر مجلات متخصصة منها (الشريعة والدراسات الاسلامية) و(حوليات الاداب والعلوم الاجتماعية) و(الحقوق) و(العلوم الادارية) و(دراسات الخليج والجزيرة العربية) و(الابحاث الهندسية) اضافة الى مطبوعات لجنة التاليف والتعريب والنشر.


من ناحيته قال مسؤول جناح مركز البحوث والدراسات الكويتية عبدالعزيز الخطيب بمعرض عمان الدولي للكتاب ان المعرض يتيح امام الجمهور الاردني والعربي التعرف على تاريخ الكويت وتراثه في مختلف المجالات من خلال الدوريات القديمة لافتا الى جناح المركز الذي يضم اصدارات عدة حول تاريخ السياسة الكويتية.


واضاف الخطيب ان المركز يشارك في المعرض باصدارات جديدة منها (الكويت ابداعا وفكرا) من تاليف الدكتورة فاطمة العلي و(الكويت والعتوب) و(تجارة النقل البحري في الكويت من خلال سيرة حمد الصقر) للدكتور فيصل الوزان.


واكد ان الجناح امسى مقصدا للباحثين والمتخصصين وطلبة الدراسات العليا باعتباره مرجعا مهما لتزويدهم بالمعلومات ضمن نطاق رمزي للاسعار بالاضافة الى تامين عناوين المراجع والكتب للمهتمين بتاريخ الكويت.


وتتمثل المشاركة الكويتية في معرض عمان الدولي الذي انطلقت فعالياته الخميس الماضي بخمس جهات حكومية هي المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ووزارتا الإعلام والاوقاف والشؤون الاسلامية ومجلس النشر العلمي بجامعة الكويت ومركز البحوث والدراسات الكويتية اضافة الى ثلاث جهات من القطاع الخاص هي (ذات السلاسل) و(دار الضياء للنشر والتوزيع) و(شركة الابداع الفكري للنشر والتوزيع). ويختتم معرض عمان الدولي ال19 الذي تشارك به نحو 360 دار نشر من 22 دولة فعالياته السبت المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0