الكويت تؤكد دعمها للدول لمواجهة تحديات تحقيق التنمية الوطنية

اكدت الكويت حرصها على دعم الدول الاعضاء في المجتمع الدولي التي يواجه تحديات في سعيها لتحقيق التنمية الوطنية واهداف التنمية المستدامة.


جاء ذلك خلال كلمة الكويت امام اللجنة الثالثة للجمعية العامة للامم المتحدة المعنية بالشؤون الاجتماعية والانسانية والثقافية خلال مناقشة بند "التنمية الاجتماعية" والتي ألقاها السكرتير الثاني عبدالوهاب السنان مساء امس الاربعاء.


وقال السنان ان دعم الكويت يأتي من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية الذي يساهم بتمويل اكثر من 981 مشروعا تنمويا في 107 دول حول العالم حيث يقدر اجمالي قيمة القروض المقدمة من الصندوق منذ تأسيسه بأكثر من 3ر6 مليار دينار كويتي ما يعادل اكثر من 7ر21 مليار دولار امريكي.


وفيما يتعلق بتعزيز التكامل الاجتماعي من خلال الادماج الاجتماعي اوضح ان سياسات الحماية الاجتماعية تمثل عناصر حيوية للاستراتيجيات الانمائية الوطنية للحد من الفقر ودعم النمو الشامل والمستدام لانها ترفع مستوى دخل الاسرة المعيشية.


واضاف السنان "انطلاقا من ايمان الكويت بأهمية دور الاسرة في التنمية الاجتماعية فقد كفل دستورها صون وحماية كيان الاسرة باعتباره نواة المجتمع وتم اصدار قانون المساعدات العامة ليمد يد العون لكل مواطن يتعرض للحاجة".


واشار الى ان الدولة تحمل على عاتقها مسؤولية رعاية الاسر والافراد الذين يتقاضون مساعدات لتحسين احوالهم المعيشية والوقوف الى جانبهم في احلك الظروف واعانتهم على تجاوزها.


وذكر ان الكويت تولي اهتماما خاصا لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الهشة والمستضعفة كالمسنين حيث تكفل قوانين الدولة عدة ضمانات مثل الحق في مخصص مالي شهري يكفل له رعاية صحية معفاة من الرسوم وتجهيز دور خدمات الرعاية الايوائية والمتنقلة والقانونية للمسنين.


وقال السنان "لدى بلادي سياسة قوية وواضحة لدعم حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة فنحن طرف في اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ونسعى لضمان تمتعهم بحقوقهم وتمكينهم من المساهمة الكاملة في المجتمع بما في ذلك تعزيز دورهم في تحقيق اهداف التنمية المستدامة".


وبالنسبة لبرامج الشباب شدد على ضرورة احراز تقدم في مجال عمالة الشباب بغية وضع المجتمع العالمي على مسار تحقيق الهدف الثامن من اهداف التنمية المستدامة وتحقيق النمو الاقتصادي العالمي الشامل والمستدام.


كما شدد على حرص الكويت على تقديم كافة اشكال الدعم والاهتمام لفئة الشباب للنهوض بقضايا التنمية الاجتماعية فقد انشأت حكومة الكويت الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.


وبين ان الصندوق يهدف الى تمكين الشباب اقتصاديا ومكافحة البطالة وتعزيز دور القطاع الخاص لتحقيق النمو الاقتصادي في حين تعمل وزارة الدولة لشؤون الشباب على احتواء الشباب الوطنيين وتبني مبادراتهم وتحقيق تطلعاتهم ومشاركتهم الفعالة مع المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص.


واكد السنان ان الكويت لن تدخر جهدا في تعزيز الجهود المبذولة للارتقاء بالتنمية لكل فئات المجتمع وخاصة الفئات المستضعفة منهم وتدعو الى اهمية تضافر الجهود المشتركة والتعاون الدولي وتبادل الخبرات لتحسين رفاه شعوب العالم وتحقيق اهداف التنمية المستدامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0