الكويت تفوز بعضوية لجنة حقوق الانسان العربية

فازت الكويت بعضوية لجنة حقوق الانسان العربية "لجنة الميثاق" بعد حصولها على المركز الأول وأعلى الأصوات (11 صوتا من أصل 15) للدول الموقعة على "الميثاق العربي لحقوق الانسان".


جاء ذلك خلال انتخابات أجرتها لجنة حقوق الانسان العربية "لجنة الميثاق" بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة اليوم الخميس.


وقال مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الانسان الوزير مفوض طلال المطيري في تصريح لـ (كونا) ان المنافسة جرت على ثلاثة مقاعد خلال الانتخابات.


وأوضح المطيري ان مرشح الكويت محمد الضاحي فاز بالمركز الأول للفترة المقبلة "وذلك في سياق الجهود التي تبذلها الكويت في مجال تعزيز وحماية حقوق الانسان على المستويات الوطنية والاقليمية والدولية".


ولفت في هذا الاطار الى مواقف الكويت الواضحة والداعمة لتعزيز العمل العربي المشترك وتطلعها الى تعزيز عمل لجنة الميثاق العربي خلال ترؤسها لها في المرحلة المقبلة.


وأضاف المطيري ان "حصول الكويت على المركز الأول جاء تقديرا لدورها في تعزيز العمل العربي" مبينا أن اعادة انتخاب مرشح الكويت الذي كان يرأس اللجنة خلال الفترة الماضية وحصوله على اعلى الاصوات جاء "تقديرا لدور الكويت في نشر ثقافة وحماية حقوق الانسان باعتبارها الرئيس الحالي للجنة حقوق الانسان العربية.


ورأس مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الانسان وفد الكويت خلال اجتماع الدول الأطراف في لجنة الميثاق العربي لحقوق الانسان والتي تم خلالها انتخاب مرشح الكويت لعضوية لجنة حقوق الانسان العربية (لجنة الميثاق).


ويتم انتخاب أعضاء (لجنة حقوق الانسان العربية) المرشحين من دولهم من قبل الدول الاطراف في الميثاق وتضم الدول الموقعة على الميثاق العربي لحقوق الانسان الذي اقرته القمة العربية في تونس 2004.


ووقعت الكويت على الميثاق العربي لحقوق الانسان عام 2013 وقدمت تقريرها الاول حول حقوق الانسان عام 2017 ومن المقرر أن تقدم تقريرها الثاني 2020 بشأن مدى التزامها ببنود هذا الميثاق.


يذكر ان المرشحين الفائزين الاخرين لعضوية هذه اللجنة المستقلة من الامارات وفلسطين وحصل كل منهما على تسعة اصوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0