العنزي: منهجية شاملة لاستيعاب الطلبة ودعمهم عبر خدمات مركز الدعم التربوي

أكد عميد كلية التربية الأساسية الكويتية الدكتور فريح العنزي دور المعلم في اثراء مسيرة الكويت التعليمية مضيفا ان تكريم المعلم لا يتحقق الا بتقدير جهوده وتوفير البيئة التحفيزية المناسبة له.


وقال العنزي في تصريح صحفي بمناسبة يوم المعلم العالمي ان كلية التربية الاساسية تحرص على اعداد المعلم الريادي تماشيا مع رؤية الكويت 2035.


ودعى الى اغتنام يوم المعلم لترسيخ دوره ودعمه في أداء رسالته السامية مشيرا الى استحقاقه التكريم على مدار العام وليس فقط في الخامس من اكتوبر نظرا لما يبذله من جهود مضنية في تنمية العقول واعمار الاوطان.


وكشف العنزي عن خطة تطوير الكلية واتباع سياسة الباب المفتوح لتطوير المنظومة البحثية والمهنية للارتقاء بمخرجات الكلية باعتبارها تضم معلمي ومعلمات المستقبل وتجنيد جميع الطاقات الممكنة في سبيل ممارسة دورها الريادي.


وبين ان المعلم هو ركيزة من ركائز التنمية المستدامة التي تسعى الدولة بواسطتها لبناء وتطوير المواطن في اطار بيئة علمية سليمة تكون متماشية مع رؤية الكويت 2035.


واشار الى ان كلية التربية الأساسية ما هي إلا مصنع تربوي خرج ولا زال يخرج عددا كبيرا من المعلمين والمعلمات والاداريين الذين يقومون باثراء مسيرة الكويت التعليمية.


ولفت العنزي الى السياسة الحالية في عمادة الكلية في إطار وضع منهجية شاملة لاستيعاب الطلبة ودعمهم عبر خدمات مركز الدعم التربوي الذي يقوم بدور رائد في تقديم الاستشارات التربوية والأكاديمية والنفسية والاجتماعية والدينية للطلبة والتعاون مع ذويهم إذا تطلب الأمر وصولا إلى تذليل الصعاب بصورة تخصصية ومهنية.


وأوضح ان الكلية من واقع مسؤوليتها الاجتماعية ورسالتها الانسانية تولي أهمية كبرى لموضوع الاستشارات التربوية والنفسية وذلك بفضل الكفاءات الوطنية التي تقدم هذه الخدمات التطوعية بروح وطنية نعتز بها.

أضف تعليقك

تعليقات  0