«المالية» البرلمانية توافق على تخفيض استقطاع القرض الحسن إلى 10 %

وافقت اللجنة المالية البرلمانية اليوم على تخفيض استقطاع القرض الحسن إلى 10 في المئة بأغلبية 5 وامتناع نائبين.


وقال وزير المالية نايف الحجرف بعد خروجه من اجتماع اللجنة المالية البرلمانية اليوم، «قدمنا رأينا مكتوبا بخصوص 8 اقتراحات تتعلق بقانون التأمينات الاجتماعية».


بدوره، أشار النائب فراج العربيد إلى أن «نظام الأمثال لم يحسم في اجتماع اللجنة اليوم وأجل إلى اجتماعات أخرى لعدم التوافق مع «التأمينات»».


وكان العربيد قال في وقت سابق إن «من المفترض أن يكون اجتماع اليوم حاسما و«التأمينات» جاؤوا ببعض البيانات التي تتعلق باقتراح الأمثال ولا زلنا ندرسها»، مضيفا إن «هناك توافقا إلى حد كبير على تقليص الاستقطاع من 25 إلى 10 في المئة».


وقالت النائب صفاء الهاشم، «امتنعت عن التصويت بشأن خفض القرض الحسن لأنني رفضته أصلا عندما تمت الموافقة عليه»، وتابعت:

«أجلت مناقشة إلغاء الاستبدال والاستعاضة عنه بالأمثال لأنني أرفض ذلك جملة وتفصيلا وإن أرادوا الحل فليتم تحسين القانون القائم منذ 23 سنة وفرض رسوم إدارية الى 3 أو 5 في المئة».


من جانبه، قال النائب فيصل الكندري إنه «تم التصويت في اللجنة المالية على خفض استقطاع السبعة رواتب إلى 10 في المئة»، مضيفا: «كان نقاش طويل اليوم بشأن الاستبدال والأمثال ولم يحسم والتوجه للتصويت عليه الأحد المقبل إما الغاء الاستبدال والاستعاضة عنه بالأمثال أو الإبقاء عليه».


وعقدت اللجنة المالية في مجلس الأمة اليوم اجتماعها المخصص لمناقشة الاقتراحات بقوانين بشأن تعديل بعض أحكام قانون التأمينات الاجتماعية ومن ضمنها إلغاء نظام الاستبدال والاستعاضة عنه بنظام الأمثال، بحضور الوزير الحجرف وممثلي مؤسسة التأمينات وأعضاء اللجنة السبعة:

الرئيس صلاح خورشيد، والمقرر فيصل الكندري، والأعضاء خلف دميثير وصفاء الهاشم ومبارك الحريص وعمر الطبطبائي وفراج العربيد، بالإضافة إلى النائب نايف المرداس من خارج اللجنة.

أضف تعليقك

تعليقات  0