وزير الداخلية يبحث مع مسؤولين أمميين وسفراء موضوعات مشتركة

استقبل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح بمكتبه بمقر وزارة الداخلية ،اليوم، بحضور وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام اللواء حقوقي فراج الزعبي، رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر في دولة الكويت السيد عمر عودة ومدير قسم الحماية السيد أحمد زروق وطبيب مراكز الاحتجاز الدكتور أمجد البشير.


وفي بداية اللقاء رحب معاليه بضيوفه وتبادل معهم الأحاديث الودية، مشيداً بالجهود المتميزة والدور الذي تقوم به البعثة تنفيذاً لبرنامجها والتزامها في مجال العمل الإنساني.


وتأتي هذه الزيارة في إطار الاستعدادات واستضافة دولة الكويت للمؤتمر الإقليمي حول الرعاية الصحية في فترة الاحتجاز الذي ينطلق تحت شعار صحة المحتجزين من صحتنا خلال الفترة من 3-5 ديسمبر 2019.


وأوضح رئيس البعثة خلال اللقاء أن اختيار دولة الكويت لاستضافة المؤتمر يأتي باعتبارها نموذجاً يحتذى به في مجال الرعاية الصحية التي تقدمها للمحتجزين ونزلاء المؤسسات الإصلاحية.


وأشار إلى أن هذه الزيارة تأتي للاطلاع على التجربة التي تتميز بها المؤسسات الإصلاحية في دولة الكويت في مجال الرعاية الصحية للمحتجزين والتي تعتبر نموذجاً في الرعاية الشاملة والمتنوعة سواءً على المستوى الصحي أو الغذائي أو النفسي منذ دخولهم.


كما استقبل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح رئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الدكتور سامر حدادين ومرافقه، بحضور وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام اللواء حقوقي فراج الزعبي.


وفي بداية اللقاء رحب معاليه بضيفيه وتبادل معهما الأحاديث الودية، وتم بحث أوجه التعاون والتنسيق والدعم الذي تقدمه المؤسسة الأمنية في دولة الكويت للمفوضية.


ومن جانبه أشاد الدكتور حدادين بالدور الإنساني لدولة الكويت في شتى بقاع العالم وتقديمها ليد العون للمتضررين واللاجئين جراء الكوارث الطبيعية والحروب، مثمناً جهود وزارة الداخلية في دولة الكويت في تقديم الدعم والتسهيلات للمفوضية.


وفي سياق متصل استقبل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح سفير جمهورية كرواتيا الصديقة سعادة أمير موهاريمي.


ورحب معاليه بضيفه وتبادل معه الأحاديث الودية، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بالجانب الأمني وسبل تعزيز التعاون في كافة المجالات الأمنية.


ومن جانبه ثمن سعادة موهاريمي ما تم بحثه من موضوعات والتي تؤدي إلى مزيد من التعاون بين البلدين الصديقين. وفي وقت لاحق استقبل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح سفير جمهورية كوريا الجنوبية الصديقة سعادة د. هونغ يونغ كي يرافقه مستشار نائب رئيس البعثة.


ورحب معاليه بضيفه وتبادل معه الأحاديث الودية، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بالجانب الأمني وسبل تعزيز التعاون في مجالات تبادل الخبرات والتدريب والمعلومات.

أضف تعليقك

تعليقات  0