الشارع الأردني يرفض الإساءة للكويت ويؤكد متانة العلاقات بين البلدين

شهد الشارع الأردني ردة فعل ملؤها "الاستنكار والاستهجان" ضد الهتافات "غير المسؤولة" التي شابت مباراة كرة القدم بين المنتخب الكويتي والأردني ضمن تصفيات آسيا يوم الخميس.


فبعد بيانات الجهات الرسمية الأردنية الحريصة على العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين واستنكارها "الشديد" للفئة القليلة التي حاولت العبث بها عجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات وتغريدات ومنشورات تؤكد العلاقة الأخوية المتينة وأصالتها.


وعكست هذه المواقع حالة رفض واسعة للهتافات المسيئة "الفردية" التي خرجت من بعض الجماهير خلال مباراة المنتخبين الكويتي والأردني ضمن التصفيات التأهيلية لكأسي العالم وآسيا.


وامتلأت هذه المواقع بتعليقات وشعارات لمواطنين أردنيين تؤكد "محبتهم" للكويت وقيادته وشعبه معبرين عن "رفضهم واستهجانهم" لأي محاولة غير مسؤولة أو تصرف يسيئ للعلاقات بين البلدين الشقيقين.


أما الشارع الرياضي الأردني فكان له نصيب مع هذه الوقفة "الأصيلة" حيث نقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن رئيس اتحاد الإعلام الرياضي الاردني امجد المجالي القول بأن الهتافات المسيئة لا تمثل الشعب الاردني الذي تربطه علاقات متميزة مع الأشقاء في الكويت.


وأعرب المجالي عن استنكاره والإعلام الرياضي الاردني لهذه الهتافات الخارجة عن القيم والمبادىء الأردنية مؤكدا اعتزاز الإعلام الاردني بالعلاقات "الراسخة والقوية" بين الشعبين الشقيقين.


من جهته أكد أمين سر اتحاد الإعلام الرياضي الاردني محمد حسن ان هذه الهتافات مرفوضة "جملة وتفصيلا" ولا تمثل أخلاق الشعب الاردني الذي "يعتز دائما بعلاقاته المتميزة مع الأشقاء في الكويت".


من جهته شدد أمين صندوق اتحاد الإعلام الرياضي الاردني خالد الخطاطبة على عمق العلاقات الراسخة بين الشعبين الشقيقين الاردني والكويتي موضحا أن ما صدر من هتافات مسيئة في مدرجات ستاد عمان من قبل نفر قليل من الجمهور مرفوض جملة وتفصيلا.


وكان الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي نقل إليه استياء واستهجان الكويت لما صدر من الجماهير الاردنية من إساءات للكويت من خلال هتافات تشوه المقاصد الرياضية ولا تمت بها بأي صلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0