سفیر الكویت لدى الاردن: علاقة الكويت بالاردن اكبر من الهتافات غير المسؤولة

اكد سفير الكويت لدى الاردن عزيز الديحاني اليوم الجمعة "متانة ورسوخ" العلاقات بين الكويت والاردن مشددا على انھا اكبر بكثير من ان تنال منھا ھتافات "غير مسؤولة" ومحاولات "رخيصة" للمساس بھا.


وثمن الديحاني في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ردة الفعل الاردنية الرسمية والشعبية التي استھجنت ھذا السلوك ورفضتھ بشكل قاطع من "فئة" من الجماھير التي حضرت مباراة المنتخبين الكويتي والاردني امس الخميس لافتا الى ان ردة الفعل محل "تقدير واعتزاز" لدى الكويتيين.


واشاد بما صدر من مجلس النواب الاردني من بيان لرفض المساس بالكويت وشعبھا واستنكار رئيس مجلس الاعيان الاردني فيصل الفايز لھذه الاساءة.


كما اشاد بحرص المسؤولين في الاتحاد الاردني لكرك القدم على اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمحاسبة "المسيئين" وھو ما يعكس مكانة الكويت "الكبيرة" لدى الاردن ويؤكدھا.


واضاف ان الكويت كانت وما زالت "منارة للسماحة والحكمة ومظلة حاضنة لكل الاشقاء العرب" من منطلق الأخوة ووحدة المصير المشترك معولا على "وعي" الشعبين الشقيقين بتجاوز ھذا الحدث العابر وايقاف كل من يحاول المساس بالعلاقات او الاساءة لھا عند حدوده.


واشار الى ان العلاقات بين البلدين بلغت مستويات متقدمة ومتطورة في ظل "الرعاية الكريمة والاھتمام البالغ" من لدن سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح واخيھ العاھل الاردني الملك عبد الله الثاني بمختلف المجالات وعلى جميع المستويات.


وشھدت مباراة الكويت والاردن ضمن التصفيات الآسيوية التأھيلية لكأسي العالم وآسيا التي اقيمت على ستاد عمان الدولي بحضور نحو 11 ألف مشجع ھتافات "مسيئة وغير مسؤولة" ضد الكويت سرعان ما تداركتھا الاوساط الرسمية والشعبية الاردنية بالاستنكار والاستھجان والتأكيد على متانة العلاقة بين البلدين الشقيقين والاعتزاز بھا.


وكان الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي أجرى اتصالا ھاتفيا بوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي نقل إليھ استياء واستھجان الكويت لما صدر من الجماھير الاردنية من إساءات للكويت من خلال ھتافات تشوه المقاصد الرياضية ولا تمت إليھا بأي صلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0