البلدية: رفع الاداء والإرتقاء بمستوى النظافة العامة لأقصى درجاتها

كشف مراقب عام العلاقات العامة ببلدية الكويت محمد المطيري عن إطلاق حملة نظافة واسعة لرفع كفاءتها في المحافظات، موضحا أن الحملة تستهدف الارتقاء بمستوى النظافة العامة على الشواطئ والمنتزهات البحرية وفي الأسواق ومختلف الساحات امام المرافق العامة بكافة المناطق السكنية بجميع محافظات الكويت والتي تعتزم البلدية تدشينها رسمياً غدا الأحد تزامناً مع العمل بعقود شركات التنظيف الجديدة وستستمر الحملة 6 أسابيع تحت هشتاق «#خلها_نظيفة».


وقال المطيري في بيان صحفي لإدارة العلاقات العامة أن حملة «#خلها_نظيفة» تهدف الى ايصال رسالة مجتمعية بأهمية المحافظة على النظافة في الاماكن العامة والمتنزهات والشواطئ والمجمعات التجارية والاسواق العامة والساحات والميادين و في المناطق السكنية وضرورة مساهمة وتعاون الجميع في رفع مستوى النظافة العامة ،لافتا إلى أن الحملة تحظى باهتمام ودعم كبير من قبل وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة وبإشراف ومتابعة مباشرة من مدير عام البلدية م. أحمد المنفوحي لتحقيق هدفها المنشود في رفع كفاءة مستوى النظافة في جميع المحافظات.


وأوضح المطيري، أن إطلاق الحملة يتزامن مع استلام افرع البلدية في المحافظات للمعدات والآليات لعقود النظافة الجديدة وبدء العمل بها من قبل شركات التنظيف وتسخير كافة الجهود والامكانيات لرفع الاداء والإرتقاء بمستوى النظافة العامة لأقصى درجاتها لضمان تحقيق أهدافها.


وأشار المطيري إلى أن إدارة العلاقات العامة وضعت خطة اعلامية مصاحبة لتغطية عمل الفرق الميدانية وفق جدول زمني بالتعاون مع إدارات النظافة وإشغالات الطرق وكذلك ادارات السلامة الى جانب فرق الطوارئ وأقسام ازالت المخالفات في أفرع البلدية بالمحافظات ترتكز على مسح شامل لمتابعة ومراقبة مستوى النظافة من خلال تفعيل أداء شركات التنظيف وتطبيق الغرامات والجزاءات المنصوص عليها في عقود النظافة ومباشرة عمليات التنظيف وغسل وتبديل الحاويات بمختلف المقاسات وتنظيف الشوارع والميادين والساحات والحد من مخالفات النظافة والتصدي لكافة انواع تلك المخالفات في الواجهات البحرية والشواطئ والمتنزهات العامة والاسواق التجارية والمناطق السكنية للتأكد من مدى الالتزام بنصوص لوائح النظافة والسلامة خاصة مخلفات انقاض البناء.


وأكد المطيري أن مفتشي ادارتي النظافة والسلامة سيكثفون عمليات التفتيش من خلال جولات ميدانية لرصد المخالفات وتحرير محاضر المخالفات بشأنها، لافتا الى أن عمليات التفتيش ستكون متواصلة على مدار الساعة لتغطي جميع المناطق الساحلية والسكنية والتجارية والاستثمارية والصناعية بشكل يومي وكذلك خلال عطل نهاية الاسبوع.


وأوضح أن حملة «#خلها_نظيفة» لن يتحقق لها النجاح إلا بتطافر الجهود الحكومية والشعبية عبر مساهمة وتعاون المواطنون والمقيمون مع الاجهزة الرقابية في بلدية الكويت للحد من المظاهر السلبية والمخالفات المتعلقة بالنظافة العامة في الاماكن العامة التي يرتادونها وأهمية المحافظة على نظافتها والحد من السلوكيات الخاطئة ، مشيرا الى الادراة المختصة القائمة على الخط الساخن 139 على استعداد تام لتلقي شكاوي النظافة واحالتها للإدارات المختصة في المحافظات لإتخاذ الاجراء اللازم حيالها.


واشار المطيري إلى ان حملة النظافة التي تنطلق رسميا اليوم الأحد في المحافظات الست وستشمل احكام الرقابة على نظافة المنتزهات البحرية والشواطئ الى جانب الساحات والميادين والمرافق العامة وكذلك الكشف على المجمعات والأسواق التجارية والمجمعات الاستثمارية ، مؤكدا أهمية تفعيل دور مشرفي مراكز النظافة في المناطق السكنية في متابعة اداء عمال شركات التنظيف وكل ما يتعلق في توفير الحاويات للمنازل وتحرير المخالفات بشأن اي قصور يشوب عملها.


واعلن المطيري في ختام البيان أن الادارة شكلت فريق عمل اعلامى لتغطية كل ما يتعلق بتنفيذ هذه الحملة الواسعة عبر المنصات الاعلامية المختلفة اضافة الى حسابات البلدية في مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر ، انستغرام ، يوتيوب ، فيس بوك ) الى جانب بث الفلاشات التوعوية الخاصة بلائحة النظافة وكذلك لائحة السلامة فيما يخص مخالفات النظافة والسيارات المهملة وانقاض البناء والمخلفات الانشائية لتحقيق هدفها وهو الارتقاء بمستوى النظافة في المحافظات ليشمل كل النواحى المتعلقة بها سواء رفع السيارات المهملة او المعروضة للبيع او اي مظاهر اشغال للطريق اضافة لاستغلال الساحات او ازالة الاعلانات العشوائية وستتعامل الاجهزة الرقابية بشكل حازم في تحرير المخالفات بحق المخالفين.

أضف تعليقك

تعليقات  0