مستشفى الصباح: أمراض التمثيل الغذائي تشكل عبئاً صحياً

قالت مسؤولة صحية كويتية، إن أمراض التمثيل الغذائي من الأمراض الوراثية النادرة لكنها تشكل عبئا صحيا يجب الاهتمام به لأنها أحد أسباب الخلل في النمو الطبيعي للمواليد وتسبب إعاقات جسدية وذهنية وصولا إلى الوفاة بأسوأ الحالات.


جاء ذلك في كلمة ألقتها رئيسة قسم الأطفال في مستشفى الصباح الدكتورة إيمان العنيزي في ورشة بعنوان (أمراض التمثيل الغذائي لأطباء الأطفال وحديثي الولادة واخصائيي التغذية) ونظمها المستشفى ممثلا بقسم الأطفال بالتعاون مع رابطة الأطفال الكويتية وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وتستمر يومين.


وأكدت العنيزي أنه لابد من الوقاية من هذه الأمراض بواسطة المسح الطبي للمواليد بهدف التشخيص والعلاج المبكرين قبل حدوث مضاعفات المرض الخطيرة ولا بد من تدريب الهيئة الطبية العاملة في الطوارئ على كيفية تشخيص وعلاج الحالات الطارئة التي يتعرض لها المرضى وأيضا لا بد من توفير الأدوية اللازمة لعلاج تلك الحالات في أقسام الطوارئ والعناية المركزة.


ولفتت إلى اعتماد الكويت البرنامج الوطني للفحص المبكر لحديثي الولادة للحد من الإعاقة منذ عام 2014 الذي يهدف إلى فحص جميع المواليد والكشف المبكر عن هذه الأمراض وعلاجها عن طريق إجراء فحص قطرات دم الطفل حديث الولادة من عمر يومين إلى سبعة أيام.


وذكرت أن الورشة الحالية يشارك فيها استشاريون متميزون في أمراض التمثيل الغذائي وأطباء الأمراض الوراثية واختصاصيو تغذية من السعودية وبولندا إلى جانب مختبر (البيوكمستري) وصيدلية وقسم التغذية في مستشفى الصباح.


وبينت أنه سيتم خلال الورشة استعراض أحدث مستجدات طرق التشخيص والمسح الطبي للمواليد وعلاج الحالات الطارئة للمرضى وموضوعات تتصل بالأدوية اللازمة للعلاج في حالة الطوارئ والعلاج الغذائي والمستحضرات الغذائية المناسبة.


من ناحيتها، قالت رئيسة البرنامج الوطني لمسح حديثي الولادة بوزارة الصحة الدكتورة ليلى بستكي في كلمتها إن البرنامج يضم 22 نوعا من الأمراض الوراثية ويشمل المستشفيات الحكومية والخاصة.


وأوضحت بستكي أن إحصائيات عام 2018 شملت مسحا طبيا ل55210 أطفال من حديثي الولادة ومن جنسيات مختلفة بمعدل خمسة آلاف حالة شهريا وتبين أن 931 حالة منها مصابة بمرض التمثيل الغذائي.


وأشارت إلى أنه على الفور تم التواصل مع الآباء لإحضار الأطفال المصابين للمستشفى ومباشرة تقديم العلاج المبكر لكل تلك الحالات.


وتعرف متلازمة التمثيل الغذائي أيضا باسم متلازمة الأيض وترتبط بظهور مجموعة من الأمراض معا تنتج بصفة رئيسية عن زيادة الوزن والسمنة وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري ويشكل التمثيل الغذائي مجموعة كاملة من العمليات البيوكيميائية لتحويل الطعام إلى طاقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0