بعد مرور 4 سنوات.. الغموض لايزال يلف ملابسات اختفاء البغلي برومانيا

كونا_ لا يزال الغموض يلف ملابسات حادثة اختفاء رجل الأعمال الكويتي محمد البغلي في رومانيا رغم مرور أكثر من أربع سنوات على وقوع هذه الحادثة التي أثارت اهتماما حكوميا وشعبيا واسعا للكشف عن مصيره.


فمنذ اختفاء البغلي في إحدى قرى رومانيا في الخامس من أغسطس عام 2015 بذلت السلطات الكويتية ولا تزال كل الجهود عبر القنوات الدبلوماسية وخارجها لكشف ملابسات هذه القضية المأساوية لكنها لم تفض إلى شيء حتى الآن.


وفي هذا الشأن وبناء على توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وعبر متابعة حثيثة من مجلس الوزراء ممثلا بوزارة الخارجية وبالتعاون مع وزارة الداخلية تواصلت المساعي المكثفة بغية الكشف عن مصير البغلي اذ استمر التواصل مع السلطات الرومانية المختصة من أجل إنهاء القضية التي طال أمدها.


وبعد مرور اكثر 1500 يوم لمعرفة مصير البغلي لكن دون جدوى يزداد قلق أسرته وأقربائه وأصدقائه على حياته وصحته لاسيما أنه يبلغ من العمر الآن 83 عاما.


وأثارت هذه القضية موجة من ردود الفعل المتعاطفة مع أسرة البغلي امتدت بعد ذلك إلى مواقع التواصل الاجتماعي فيما أدت وسائل الإعلام الكويتية والرومانية دورا في تسليط الضوء عليها ومواصلة حث السلطات الرومانية المختصة على بذل مزيد من الجهود رغم الإقرار بالجهود الكبيرة التي بذلتها على المستويات كافة للكشف عن لغز اختفاء البغلي.


ومع ذلك مازالت قضية اختفاء البغلي بحاجة إلى مزيد من التركيز والتكثيف الإعلامي في هذه المرحلة سواء في رومانيا او في الكويت.


وللتعرف على مستجدات هذه القضية الإنسانية يعمل رياض البغلي نجل رجل الأعمال المفقود على إيصال رسالته دون كلل أو ملل عبر وسائل الاعلام المختلفة وخصوصا موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مسلطا الضوء على حجم المأساة الحقيقية التي تعيشها أسرته وتمسكها بالأمل حتى آخر لحظة.


وينشر رياض عبر حسابه الرسمي في (تويتر) تغريدات شبه يومية يبرز فيها استمرار معاناة عائلته منذ اختفاء والده في رومانيا حرصا منه على إحياء هذه القضية والمطالبة بالضغط على الجهات الرسمية في رومانيا للكشف عن لغز اختفاء والده.


وطالب في إحدى تغريداته بإيصال رسالته الإنسانية إلى اكبر عدد ممكن مناشدا الجميع الدعاء لوالده من أجل أن يزيل الله عز وجل همه ويفرج كربته.


ويقول في تغريدة معبرة باللهجة الكويتية العامية يبا ولهنا عليك.. اليوم يكون مضى على فقدانك 50 شهرا في رومانيا ونرجو من الله الفرج لك ولنا ولا نستغني عن دعاء المحبين ونأمل بتحركات رسمية تسهم في حل هذه القضية الإنسانية والضغط على الجهات المعنية في رومانيا.


كما نشر في الثامن من شهر مايو الماضي رابطا لفيلم وثائقي أنتجته عائلته في رومانيا تتحدث فيه وسائل إعلام كويتية ورومانية عن مصير رجل الأعمال الكويتي في رومانيا بعد مرور 1461 يوما على اختفائه.


وقال رياض لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد نحن نعيش مأساة حقيقية يصعب وصفها ولم أفقد الأمل في عودة والدي.


وأضاف لم نتوقع أبدا أن تزيد فترة الاختفاء عن يومين أو ثلاثة أو أسبوع على أسوأ تقدير.. لكن أن تصل مدة اختفائه لأربع سنوات فهذا شيء يفوق التصور.


وأعرب عن تقديره لما تقوم به السلطات الكويتية من جهود حثيثة ومتواصلة استجابة لتوجيهات سمو أمير البلاد للكشف عن ملابسات اختفاء والده في ظروف غامضة منذ عام 2015.


وقال إنه رغم مرور السنوات على اختفاء والده فانه لا توجد حتى الآن أي معلومة جديدة بشأنه مناشدا الحكومة الكويتية الضغط على السلطات الرومانية للاسراع في الكشف عن مصير والده.


وذكر ان والده اعتاد قضاء إجازته الصيفية مع العائلة في قرية (كيا) بمحافظة (براهوفا) الرومانية منذ عام 1993 موضحا أن قضية اختفائه باتت اليوم موضوعا مؤلما للجميع لاسيما بالنسبة لأسرته.


وأكد حرصه على الاستمرار في تسليط الضوء على قضية والده في مختلف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مشيرا إلى أن الاستمرار في ذلك سيؤدي في النهاية إلى حل هذا اللغز المحير

أضف تعليقك

تعليقات  0