وزير الصحة يوقع مذكرة مع هيئة التعليم الصحي بإنجلترا لتدريب 20 طبيبًا

كونا - أعلن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح توقيع مذكرة تفاهم اليوم الأحد بين الوزارة ممثلة بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية "كيمز" وهيئة التعليم الصحي بإنجلترا للتدريب الطبي والخدمات الصحية.


وقال الوزير الصباح إن المذكرة تعد الأولى من نوعها في مجال التعليم الطبي بين الكويت والمملكة المتحدة وتندرج ضمن خطة العمل لمجموعة التوجيه الكويتية البريطانية المشتركة والمذكرة الموقعة في لندن يوليو 2013 بين الجانبين الكويتي والبريطاني.


وأوضح أنه كانت هناك مباحثات في مجال الرعاية الصحية بين معهد الاختصاصات الطبية وهيئة التعليم الصحي في إنجلترا لتوقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين لابتعاث 20 طبيبا كويتيا سنويا في مختلف التخصصات إلى بريطانيا لتقديم تدريب طبي في برامج مقننة بجودة ومستوى مثلما يحصل عليه الأطباء في المملكة المتحدة ومعتمدة من المجلس الطبي العام.


وذكر أن هيئة التعليم الطبي في إنجلترا هي الهيئة المختصة بشؤون تدريب الأطباء في بريطانيا وتوزيعهم على برامج تدريبية مقننة للحصول على شهادة الاختصاص وشهادة إكمال التدريب بعد الانتهاء من التدريب.


وبين الوزير الصباح أن المعهد خاطب إدارة البعثات في ديوان الخدمة المدنية بشأن مشروع الاتفاقية والتكاليف المالية المقترحة وحصل المعهد على الموافقة لتوقيع تلك الاتفاقية.


ولفت إلى أن الاتفاقية تندرج ضمن مشروعات وزارة الصحة في خطط التنمية المستدامة ووضع استراتيجية شاملة ومتكاملة للخدمات الصحية تضم كل المجالات الرئيسية والحقيقية ومن أهمها ضرورة استمرار ابتعاث الأطباء الكويتيين في جميع التخصصات للمراكز الطبية المتقدمة والمعترف بجودتها لاكتساب الخبرات والمهارات الطبية المتقدمة.


وأشار إلى أن مجمل ذلك يعكس نظرة مجلس الأمناء في معهد الكويت للاختصاصات الطبية بالتوسع وفتح آفاق جديدة بزيادة وتنوع دول الابتعاث للتخصصات الطبية المختلفة.


وذكر أن توقيع مذكرات تفاهم مع هيئات تعليمية عالمية كفيل بتحسين جودة الخدمات الصحية وتطبيق أفضل المعايير اللازمة وسوف يزود المستشفيات والمراكز الصحية بكفاءات طبية على مستوى عال من الكفاءة العلمية والعملية للنهوض بمستوى الخدمات الصحية في دولة الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0