وزير المالية: معنيون بوضع أسس دقيقة لتقديرات الميزانية

أكد وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف اليوم الأحد أھمية دور الوزارة باعتبارھا مديرا ماليا للدولة معنيا بوضع أسس سليمة ودقيقة لتقديرات الميزانية وفق أربع ركائز ھي الاستدامة والفاعلية والتصحيح والالتزام.


وقال الحجرف في تصريح للصحفيين عقب انعقاد ملتقى المالية العامة الذي تنظمھ (المالية) إنھ بعد ارسال تقديرات الميزانية للجھات الحكومية لسنة (2021/2020 (وجدنا حجم الإنفاق وصل إلى 7ر27 مليار دينار كويتي (نحو 91 مليار دولار امريكي) وھو "مبلغ بكل الأحوال غير مقبول".


وأضاف أن الوزارة رفضت كل ھذه الميزانيات لافتقارھا للاسس الموضوعية التي تم تقدير ھذه المبالغ بناء عليھا مبينا انھ كانت في العام الماضي تقديرات بقيمة 5ر30 مليار دينار (نحو 100 مليار دولار) وتم بنھاية المطاف تخفيضھا إلى 5ر22 مليار دينار (نحو 73 مليار دولار).


وأفاد بأن الحساب الختامي ھو السقف الذي نستطيع من خلالھ التحرك مع جميع الجھات الحكومية عبر ھدف مشترك ھو تحقيق التوازن المالي في الموازنة العامة للدولة.


وذكر أن الوزارة تھدف إلى تحكم حقيقي وواقعي بالمصروفات والتزام جميع الوزارات والإدارات الحكومية بتحديد احتياجاتھا وفقا لنتائج الحساب الختامي الأخير وما تضمنھ من قرارات وتعميمات وتعاليم.


وأوضح الحجرف أن تحقيق ھذا الھدف يتطلب تضافر جھود الجميع للعمل كفريق واحد في إطار توجيھات مجلس الوزراء.


وأشار إلى دعوة جميع الجھات الحكومية لورش عمل مع كل جھة على حدة تنطلق يوم الثلاثاء المقبل لكي يتاح لكل جھة أن تقدم ميزانيتھا وفق الأولويات لدعم الميزانيات بالدراسات الموجودة لدى ھذه الجھات والتي تؤكد ضرورة ادراج ھذه المبالغ في الميزانية. و


شدد على ضرورة أن تكون المشاريع نابعة من خطة التنمية وبالتالي يكون ھناك أولويات للجھات الحكومية.


وأكد الحجرف استعداد الوزارة لتقديم أي دعم فني للجھات الحكومية أثناء إعداد الميزانية في نطاق المسؤولية المشتركة مشددا في الوقت ذاتھ على أھمية دور الوزارة في عملية ضبط الميزانية ذكر أن الملتقى يقام للعام الثاني على التوالي بمبادرة من وزارة المالية بھدف تعزيز دورھا الاستراتيجي والارشادي ومسؤولياتھا الاساسية والمباشرة لإعداد ميزانية الدولة وتوجيھ المؤسسات الحكومية المختلفة نحو اعدادھا بالشكل السليم بما يحافظ على استدامة الموارد المالية للبلاد

أضف تعليقك

تعليقات  0