430 ألف مصاب بالسكري في الكويت

كشف استشاري الغدد الصماء والسكري بمستشفى مبارك الكبير وزميل مركز جوسلن بجامعة هارفارد ورئيس رابطة السكر الكويتية د. وليد الضاحي عن أن الكويت تعتبر من أعلى الدول في العالم في الإصابة بمرض السكري، مبيناً أن أعداد المصابين بالمرض في البلاد تتراوح ما بين 400 إلى 430 ألفاً بالإضافة إلى أن أعداداً كبيرة معرضة للإصابة بهذا المرض أو لديهم ما يسمى بمرحلة ما قبل السكري.


جاء ذلك في كلمته بندوة بعنوان "استخدام التكنولوجيا في تحسين طرق مراقبة السكري"، والتي أقيمت مؤخراً بحضور ا. د. رمزي عجان بروفسور، واستشاري الغدد و السكري في مستشفى ليدز ومحاضر في جامعه ليدز – بريطانيا. وأكد الضاحي أن دراسات عديدة قد أثبتت أن انضباط السكر في الدم يؤدي إلى التقليل من مخاطره ومضاعفاته التي تتصل بالأعصاب ، والشرايين ، والعين والقدم والجسم بشكل عام.


وأشار إلى أن فحص السكر بالبيت لا يقل أهمية عن الفحص المخبري فهما بمثابة خارطة طريق للطبيب تساعده باختيار العلاج المناسب للمريض المناسب مما يساعد على سهولة انضباط السكر والتقليل من اعتلالاته، موضحاً أن على جميع المرضى متابعة قراءات السكري بالبيت.


وقال الضاحي إن معظم الأطباء في العالم والبروتوكولات العلاجية تنصح باستخدام أجهزة فحص السكر المحمولة لمتابعة مستويات السكر بالبيت .


وحديثا تم طرح تقنية جديدة لا حاجة فيها للوخز بالإبر، وتستخدم ما يسمى بالمجسات الطبية، وما يميز هذه التقنية أنها لا تحتاج إلى أي خطوات لتغييرها أو ضبطها.


وذكر الضاحي أن هناك توجهاً من الكثير من الشركات لإتباع مثل هذا النظام الجديد إلا أن أول جهاز رخص من قبل المراكز العالمية والكويت هو جهاز "فري ستايل ليبري" الذي يستخدم كمجس للسكري وفاحص للسكر حسب اختار المريض بنفس الوقت، ويوضع على جلد الإنسان لمدة 14 يوما، ويستطيع من خلاله المريض أن يقيس السكر دون الحاجة إلى الوخز وتنقل بعد ذلك معلوماته لأجهزة الكمبيوتر لقراءتها أو لتلفونه المحمول، مبيناً أن الجهاز يمتاز بالدقة مقارنة بالأجهزة الأخرى ومعترف به في كثير من دول العالم.


وتوفر وزارة الصحة هذا الجهاز بخطوة رائدة في المنطقة للمواطنين الذين يعالجون بالأنسولين وهذا جهد جبار تشكر عليه الحكومة.


وحذر الضاحي من الجملة الشهيرة التي تقول إن "السكري هو صديقك"، موضحاً أن العكس هو الصحيح فالسكري هو عدو المريض، ولابد من أن تعرف كيف تحارب عدوك وتتبعه لكي تأمن جانبه فهو عدو متربص لك دائما فبادره قبل أن يبادرك أو كما يقول المثل "ذهب الدواء قبل الفلعه".

أضف تعليقك

تعليقات  0