"الھلال الاحمر": ضرورة توعیة الناس بـإجراءات تحد من خطر تعرضھم للكوارث

اكدت جمعية الھلال الاحمر الكويتي اھمية توعية المجتمع المدني بكيفية اتخاذ اجراءات للحد من خطر تعرضھم للكوارث الطبيعية.


وقال مدير ادارة الكوارث والطوارئ في الجمعية يوسف المعراج لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بمناسبة اليوم العالمي للحد من الكوارث الذي يصادف اليوم ان الھدف من الاحتفال ھو توعية الناس بكيفية اتخاذ إجراءات للحد من خطر تعرضھم للكوارث.


واضاف ان ھناك حاجة لتعزيز القدرات بصورة عاجلة على المستوى المحلي والدولي مبينا ان انظمة الانذار المبكر في التنبؤ والحد من الكوارث الطبيعية لم تعد كافية للتقليل من الحصيلة الثقيلة الناجمة عن غضب الطبيعة الذي تفاقم بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة.


واوضح ان (حملة سنداي سبعة) تتضمن سبع غايات لتحقيقھا خلال سبع سنوات وتتعلق بإطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية الذي تم اقراره في مدينة سنداي باليابان عام 2015.


وبين ان الحملة تعد فرصة للجميع بما في ذلك الحكومات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية ومنظمات الامم المتحدة لدعم افضل ممارسات على المستويين الدولي والمحلي عبر جميع القطاعات للحد من مخاطر الكوارث والخسائر الناجمة عنھا.


وذكر المعراج ان الامم المتحدة حددت عام 2016 للتعريف بحملة (سنداي سبعة) اذ اكد الباحثون المعنيون بالكوارث الطبيعية ان الحاجة باتت ملحة لارساء حلول جذرية وخلاقة للحد من حجم واعداد الكوارث الطبيعية بشكل عام.


واكد اھمية بناء قدرات الجمعيات الوطنية في تنفيذ برامج بشأن الكوارث وادارة الازمات والنھوض بتلك البرامج وتعزيز التقيد بالمبادئ الانسانية باعتبارھا ارضية مشتركة لتحسين التنسيق بين الشركاء.


واشاد المعراج بما تقوم بھ الكويت من اعمال انسانية لخدمة البشرية ودعم الدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية من خلال تقديم المساعدات الاغاثية والطبية العاجلة وعمل المشاريع التنموية.

أضف تعليقك

تعليقات  0