البراك: معالجة مكامن الخلل التي يعاني منها الاقتصاد الكويتي

تصريح صحفي من جامعة الكويت_ نظم نادي الاقتصاد بكلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت أولى ندواته لهذا العام الدراسي، بالحرم الجديد لجامعة الكويت بمدينة صباح السالم الجامعية بمنطقة الشدادية، تحت عنوان " رؤى حول المستقبل الاقتصادي للكويت"، حاور فيها د. عباس المجرن أستاذ الاقتصاد بالكلية مع الضيف الدكتور سعد البراك نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وعمل أيضا ولعدة سنوات كرئيس تنفيذي لمجموعة زين للاتصالات، شهدت الندوة حضورا كبيرا من قبل أساتذة وطلبة الكلية.


بداية أعرب د. سعد البراك عن أمله بأن تتمكن الكويت من معالجة مكامن الخلل التي يعاني منها الاقتصاد الكويتي عبر الخطط والبرامج التنموية الطموحة من خلال تمكين القطاع الخاص من قيادة عملية التنمية، مبينا مخاوفه من عدم قدرة الحكومة على الاستمرار في إيجاد وظائف حقيقية للخريجين في المستقبل بسبب انخفاض إيرادات النفط التي ما زالت تشكل المصدر شبه الوحيد للدخل في الكويت على الرغم من أن الكويت تعتبر من أوائل الدول في تصدير النفط لكنها تعاني من ضمور في الصناعة النفطية التي قد تجعلها بعيدة عن خطى الدول المتقدمة.


وتطرق د.البراك لدور الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في خلق فرص عمل للشباب الكويتي عبر دعم مبادراتهم، وقال "إن الصندوق نجح حتى الآن في دعم أكثر من 1200 مشروع كويتي من المشاريع الصغيرة والمتوسطة "، مؤكدا نجاح وتميز العديد من المشروعات التي دعمها الصندوق الوطني موضحا أن نحو 25 بالمئة من المشروعات الجديدة الممولة هي ذات طبيعة صناعية وخصوصا في مجال الصناعة الغذائية.


وفي ختام الندوة تم فتح باب النقاش والأسئلة مع الحضور لإتاحة الفرصة للمستمع أن يستنبط الأفكار والدروس والخبرة العملية من تجارب الضيف، كما تقدم د.عباس المجرن بخالص الشكر للضيف ولنادي الاقتصاد على جهودهم المبذلة لتنظيم الندوة، وبدوره تقدم النادي بتكريم د. سعد البراك بدرع تذكاري تقديرا له ولحضوره.

أضف تعليقك

تعليقات  0