العدواني: سيدات "الجهراء" اكثر وعي من ذي السابق

كشفت رئيسة قسم الاشعة في مستشفى الجهراء واستشاري اشعة تشخيصية في وزارة الصحة د.منيرة العدواني عن ان من ضمن كل 8 سيدات معرضه حالة واحدة لسرطانات الثدي، لافتة الى ان هذا لا يمنع ان يكون الرجال معرضين للاصابة بمعدل "رجل واحد" من كل 100 الف رجل وذلك حسب الاحصائيات العالمية .


واضافت خلال الحملة التوعوية " الفحص الوقائي لسرطانات الثدي" التي اقامها قسم الاشعة بمستشفى الجهراء صباح امس ان سرطان الثدي كل ما تم اكتشافه مبكرا يكون علاجة يسير وسهل وجدا بسيط من خلال ازالة الورمة دون الحاجة الى العلاج الكيماوي او اشعائي ، مبينه انه لا داعي لقلق بسبب توافر هذه الامكانيات والطرق الخاصة بالفحص و العلاج.


واشارت الى ان هذه الحملة هي على مستوى الوزارة للكويت ككل ، مشيرة الى ان هذه الفعالية نقوم بها في كل سنة خلال 3 ايام وهي 15 و16 و17 اكتوبر .


وبينت العدواني ان هذه الحملة تهدف الى توعوية السيدات باهمية هذا الفحص الوقائي حيث يكون اما اكلينكي تقوم به السيدة بنفسها او ان تذهب الى برنامج الوقاية من سرطانات الثدي ،او يتم تحويلها الينا من قبل الاطباء المعالجين لتشخيص هذه الحالة ويتم الفحص بشكل كامل .


واردفت ان الفحص يكون بعد سن40 عاما باستخدام الاشعة السينية ، واما اذا كان سن السيدة اقل من 40 عاما يتم استخدام " السونار" ، مشيرة الى انه بعد التشخيص والعلاج يتم متابعة السيدة من قبل البرنامج كل سنتين.


وقالت ان السيدات في الجهراء اصبح لديهن اكثر وعي عن السابق ، ونحن قي قسم الاشعة شكلنا في الدور الاول وحدة كاملة متكاملة للفحوصات التشخيصية لاجراء الفحوصات اللازمة والشاملة بهذا الشان ويتم توجيهها لطرق العلاج.

أضف تعليقك

تعليقات  0