مكتب الانماء الاجتماعي: كفاءات كويتية تضع برامج تأهيلية معنية بصحة المراهقين والشباب النفسية

قالت نائب المدير العام لقطاع الخدمات الاستشارية والإرشاد النفسي في مكتب الانماء الاجتماعي الكويتي الدكتورة وفاء العرادي ان المكتب يولي اهتمام كبيرا بالتنمية البشرية واهدافها وسياستها بغية الوصول الى تحقيق التنمية المجتمعية.


جاء ذلك في كلمة ألقتها العرادي خلال الملتقى الذي نظمه مكتب الانماء الاجتماعي الكويتي التابع لديوان سمو رئيس مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية تحت شعار (الوقاية من الانتحار).


وذكرت العرادي ان منظمة الصحة العالمية اختارت شعار (الوقاية من الانتحار) وجعلتها قضيتها وموضوعها الاساسية لعام 2019 باعتبار ان الانتحار يمثل مشكلة عالمية خطيرة على الصحة العامة.


وبينت ان الانتحار يحدث في مختلف مراحل العمر اذ سجل ثاني الاسباب الرئيسية للوفاة في اوساط الشباب ممن تتراوح اعمارهم بين 15 و 29 عاما على الصعيد العالمي في عام 2016 وفي اوساط المراهقين ممن تتراوح اعمارهم بين 15 و 19 عاما.


واضافت ان (الصحة العالمية) ركزت على موضوع الانتحار بسبب المؤشرات والدراسات والارقام الخطيرة اذ اشارت الاحصائيات الاخيرة الى ان "نحو 800 الف شخص ينتحرون سنويا".


وشددت على ضرورة دراسة حالات الانتحار من رؤى مختلفة من المنظور القانوني والصحي والنفسي اضافة الى ضرورة وجود خطة وطنية فعالة واستراتيجية للوقاية من الانتحار تقوم بها مؤسسات الدولة المختلفة.


واكدت اهتمام مكتب الانماء الاجتماعي عبر مراكزه العلاجية التخصصية وكفاءاته الكويتية المتميزة بوضع برامج تأهيلية وتنموية معنية بصحة المراهقين والشباب النفسية ومساعدتهم في بناء القدرة على الصمود في وجه المشاكل والاضطرابات النفسية في سن مبكرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0