الفريق خالد المكراد: منح حق الضبطية القضائية لرجال الإطفاء

قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح بجولة تفقدية في مركز الإسناد الكائن بمنطقة الري للإطلاع على الاستعدادات والجهوزية التي اتخذتها الإدارة العامة للإطفاء لموسم الأمطار القادم ، وكان في استقبال معاليه سعادة مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد راكان المكراد وممثلي وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والحرس الوطني ووزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق.


وأكد الفريق خالد المكراد جاهزية جميع مراكز الاطفاء للتعامل مع أي حوادث وبلاغات خلال موسم الأمطار القادم بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية ، حيث اعتادت الإدارة قبل بداية كل موسم امطار في كل عام التأكد من جاهزية آلياتها ومعداتها ومراكزها وافرادها لأي طارئ.


وأوضح الفريق المكراد أنه تم توفير آليات جديدة لهذا العام يمكنها الدخول في تجمعات المياه حتى عمق مترين وهي مزودة بمعدات للإنقاذ وونش لسحب السيارات العالقة اضافة إلى زوارق محمولة ومقطورة ومضخات لسحب المياه لكي ينعم المواطنين والمقيمين بموسم أمطار آمن.


بعد ذلك قام معالي الوزير والحضور بجولة تفقدية في ورشة الإدارة العامة للإطفاء التي تم تدشينها وتطويرها مؤخرا بأحدث المعدات لصيانة آليات ومعدات الإطفاء ، وعبر الفريق المكراد عن فخره واعتزازه بالعاملين في هذه الورشة من عسكريين ومدنيين نظرا لجهودهم المخلصة التي بذلوها وعكست مدى المستوى العالي الذي تم تحقيقه خلال فترة وجيزة لكي تصبح الورشة بمستوى متكامل.


وفي نفس السياق، أكد الفريق المكراد، أن مشروع قانون إنشاء قوة الإطفاء الجديد يضم امتيازات مالية وعينية لرجال الإطفاء، ومساواتهم بإخوانهم رجال قوة الشرطة، كما أنه قانون لتعزيز الأمن المجتمعي، بما يحقق الأهداف المرجوة، وحماية الأرواح، والممتلكات العامة.


واوضح المكراد، إن القانون الجديد منح حق الضبطية القضائية لرجال الإطفاء، ورفع العقوبات التي تقر على المخالفين للاشتراطات الوقائية، لتصل العقوبات المالية على المخالفين من 5000 إلى 50 ألف دينار، وكذلك الحبس من 3 أشهر إلى سنة، واصفاً إياه بـ«المكسب الكبير» للدولة ولجميع منتسبي «الإطفاء».

أضف تعليقك

تعليقات  0