«الأبحاث الكويتي» يكافح سرطان الثدي

مونا_ نظم معھد الكويت للابحاث العلمية، فعالية لمكافحة سرطان الثدي بعنوان (اكتوبر الوردي) وذلك تزامنا مع شھر اكتوبر شھر التوعية بمرض سرطان الثدي.


وقالت مديرة برنامج تقنيات كفاءة الطاقة في المعھد الدكتورة فتوح الرقم في كلمة خلال الفعالية ان ھذا النوع السرطان من اكثر انواع السرطانات شيوعا بين النساء في العالم.


وذكرت ان ھناك نحو 38ر1 مليون اصابة جديدة سنويا في انحاء العالم و485 الف وفاة مبينة ان نصف الوفيات والاصابات تحدث في البلدان الفقيرة والنامية وان الحالات الوراثية تشكل نسبة من 5 الى 10 بالمئة.


واشارت الى ان نسبة الشفاء من امراض السرطان عالميا تتراوح ما بين 60 الى 70 بالمئة معتبرة انھ مع التوعية والكشف المبكر تصل النسبة لنحو 80 الى 85 بالمئة.


واوضحت ان الكويت تولي اھتماما كبيرا بھذا المرض وان لدى وزارة الصحة برنامجا يتم تطبيقھ فضلا عن ان خطة التنمية (كويت جديدة 2035 (تتضمن العديد من المشروعات المعنية بتحسين جودة الخدمات الصحية وانشاء مزيد من المرافق الطبية.


ولفتت الى ان ھذه الخطة تتضمن مشروعات لتطوير مدن صحية واخرى تھتم بالوقاية والتصدي للامراض المزمنة غير السارية مع تفعيل دور المعلومات الصحية.


وشھدت الفعالية محاضرات متنوعة لعدد من الاطباء المتخصصين حيث استعرض الدكتور يوسف جيرمن اضرار العلاج الكيماوي والاشعاعي على فم واسنان مرضى السرطان فيما تناولت الدكتورة شمائل السنافي اضرار ھذا العلاج على الجلد.


من جانبھ تحدث الدكتور جاسم فخرو من دولة قطر خلال الفعالية عن السمنة وتأثيرھا على سرطان الثدي فيما شددت الدكتورة سارة الريفي من مملكة البحرين على اھمية الكشف المبكر كما تطرق الدكتور عبدالعزيز الرشيد الى طرق تجميل وترميم الثدي.

أضف تعليقك

تعليقات  0