القوني: زيارة رئيس الوزراء لمصر ستشهد توقيع اتفاقيات ثنائية مهمة

أكد سفير الكويت بالقاهرة محمد صالح الذويخ أن العلاقات بين الكويت ومصر استراتيجية وتميزت على مدى تاريخها الطويل بتطابق وجهات النظر حيال القضايا الحيوية التي تهم الأمتين العربية والإسلامية ،ذلك وفقا لجريدو صدي البلد المصرية.


واضاف ان العلاقات بين البلدين تشهد تطورات كبيرة على مختلف الاصعدة ، علاوة على التوافق التام في الرؤى تجلي في المشاورات واللقاءات المستمرة بين قيادتي البلدين ، وكان آخرها الزيارة الاخوية المهمة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي للكويت أوائل الشهر الماضي واستقبله خلالها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح .


وأشار الذويخ الى أن العلاقات بين البلدين أصبحت نموذجا يحتذى به في العلاقات العربية ، مشيرا إلى أنها "قوية وعريقة " و تتسم بالحيوية والتفاعل المتواصل عبر عديد من الفعاليات ، مشددا على أن العلاقات بين البلدين انطلقت خلال السنوات القليلة الماضية إلى آفاق أرحب وأوسع، كما شهدت الاستثمارات الكويتية طفرة ملموسة ، واكبها زيادة مماثلة في معدلات السائحين الذين يجدون في مصر المحبة والأمان ، علاوة على الزخم الكبير الذي اتسم به التعاون الثقافي والإعلامي .


وأوضح سفير الكويت ان الفترة القادمة سوف تشهد زيارة مهمة لرئيس مجلس الوزراء الكويتى الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح علي رأس وفد كبير يضم عددا من الوزراء ، وممثلي غرفة تجارة وصناعة الكويت ورجال الأعمال ، من المقرر أن تشهد لقاءات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء، اضافة الى توقيع عدة اتفاقيات تغطي بعض مجالات التعاون بين البلدين ، وفي مقدمتها الاستثمارات بهدف إعطاء دفعة جديدة تتواكب مع المؤشرات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد المصري في الوقت الراهن .


وأضاف أن الاستثمارات الكويتية في مصر تتبوأ مرتبة متقدمة بين الاستثمارات القائمة بما يتجاوز 15 مليار دولار ، كما شهدت حركة السياحة والطيران نموا مماثلا انعكس في زيادة أعداد السائحين الكويتيين ليقترب من 200 ألف سائح عبر 64 رحلة جوية أسبوعية بين البلدين، هذا بالإضافة الي جالية كويتية كبيرة تتجاوز 20 ألف كويتي تتكون في معظمها من الدارسين في المرحلة الجامعية وما فوق الجامعية ، وفي المقابل تستضيف الكويت اعدادا كبيرة من المواطنين المصريين بما يتجاوز 700 ألف مواطن ، يحظون بكل الرعاية والاهتمام ويساهمون في الانجازات النهضوية الضخمة التي تشهدها الكويت حاليا .


وفي نفس السياق أعرب السفير المصري لدى البلاد طارق القوني عن سعادته بالزيارة المرتقبة لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك للقاهرة خلال الاسبوع المقبل.

واكد السفير القوني في تصريح صحافي أن القاهرة تعلق اهمية كبيرة على الزيارة التي سيقوم بها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك من 20 إلى 22 الجاري للقاهرة، والتي سيلتقي فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء المصري د.مصطفى مدبولي. وشدد القوني على الأهمية التي تمثلها الزيارة للبلدين، وهو ما لمسه بنفسه من جميع المسؤولين الكويتيين والمصريين، حيث حرص الجانبان خلال الأيام الماضية على الإعداد الجيد لها لدفع التعاون الثنائي في جميع المجالات.

ولفت الى ان زيارة سموه تأتي استكمالا للنتائج التي خرجت بها زيارة الرئيس السيسي للكويت الشقيقة مطلع سبتمبر الماضي وتنفيذا لتوجيهات قيادتي البلدين، وهو الأمر الذي انعكس بشكل واضح في حجم وتشكيل الوفد الكويتي والذي يضم عددا من الوزراء، وكبار رجال الأعمال إلى جانب المسؤولين في غرفة تجارة وصناعة الكويت، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، ومجلس التعاون المصري ـ الكويتي.

وختم السفير القوني بالإعلان عن ان الزيارة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية المهمة وبحث تطورات الأوضاع في المنطقة، فضلا عن تبادل الرؤى تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

أضف تعليقك

تعليقات  0