د.جوهر: الكويت تعاني مشاكل كبيرة لها تداعيات مستقبلية خطيرة على مستقبل البلد والأجيال القادمة

قــال النائب السابق، الدكتور. حسن جوهر، في ندوة "الكويت والمؤشرات الدولية" التي نظمها المنبر الديمقراطي، انه اذا استمر صرف المبالغ الضخمة تحت مبرر سداد العجز في الميزانية، يخشى أن يتحول الاحتياطي العام إلى صفر.

واوضح جوهر، أن هذه المؤشرات تخلق روح المنافسة، لا سيما أن التنافسية العالمية في وقتنا الحالي تحدد مراكز الدول ضمن تصنيف وترتيب معيّن على مستوى العالم.

وبين جوهر، أن من هذا المنطلق نستذكر أننا في الكويت نعاني مشاكل كبيرة يمكن أن تكون لها تداعيات مستقبلية خطيرة على مستقبل البلد والأجيال القادمة، لاسيما أننا نسمع ونرى أن الكويت نزفت خلال ستة أشهر 13 مليار دينار من الاحتياطي العام، تحت مبرر سداد العجز في الميزانية، رغم أن الميزانية يفترض أن تكون متوازنة، لأنها محددة على سعر نفط قيمته 50 دولارا، وسعر النفط اليوم يصل الى أكثر من ذلك، مؤكدا أنه لا يوجد عجز في الميزانية، فما هو المبرر لصرف هذا المبلغ الضخم خلال فترة وجيزة، وإيصال الاحتياطي العام للدولة إلى مستوى مخيف جدا؟ وإذا استمرت هذه الوتيرة، فإنه في الوقت نفس من العام المقبل، سيتحول الاحتياطي العام إلى صفر.
أضف تعليقك

تعليقات  0