سمو رئیس مجلس الوزراء يزور مصر .. غداً

أكد سفير الكويت في القاھرة محمد الذويخ اليوم السبت أن الزيارة الرسمية لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح لبلده الثاني مصر غدا الأحد ستدفع بالعلاقات الثنائية الأخوية والبناءة والمتميزة بين البلدين الشقيقين الى آفاق أكبر وأرحب.


وثمن السفير الذويخ في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بمناسبة زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء العلاقات القوية والمتجذرة بين البلدين الشقيقين موضحا ان الزيارة تأتي بعد شھر من زيارة كبيرة قام بھا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لبلده الثاني الكويت ولقائھ شقيقھ سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.


وأعرب عن ثقتھ في "حيوية" ھذه الزيارة التي تعطي تدفقا ايجابيا مستمرا ودفعة قوية على مستوى ھذه العلاقة الأخوية المتميزة والتاريخية بين البلدين الشقيقين.


وقال السفير الذويخ ان "ھذه الزيارة ستساھم في تعزيز العمل الثنائي المشترك في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية" لافتا الى ان من ضمن أعضاء الوفد الرسمي المصاحب وفدا اقتصاديا وتجاريا كبيرا يمثل القطاع الخاص الكويتي.


وذكر ان ھذا الزخم في الزيارات الرسمية المتبادلة "دليل على أن ھناك تدفقا ايجابيا في ھذه العلاقة الأخوية المتميزة" مشيرا الى أن الكويت ومصر ترتبطان بعلاقات تاريخية ليست وليدة اليوم وانما منذ أمد طويل.


وقال السفير الذويخ "تشاركنا معا في الدم وفي الدفاع عن مصالح كلا البلدين وعن وجودھما" موضحا ان التاريخ يشھد وقوف دولة الكويت من خلال جيشھا الباسل خلال حرب 1967 وعمليات الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973.


واضاف "لا ننسى كذلك وقوف مصر سواء في أزمة عبدالكريم قاسم او الغزو العراقي البغيض ووقوف الجيش المصري والسياسة المصرية والشعب المصري مع الكويت" في تلك المحن".


كما لفت الى وجود تبادلات عدة بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات الثقافية والصحية والتعليمية والعلمية وغيرھا من مجالات العمل المشترك مؤكدا حرص قيادتي البلدين على الدفع بھذه العلاقات الى آفاق أكبر وأرحب.


وقال السفير الذويخ "نحن نشكل عمقا استراتيجيا لمصر ومصر تشكل عمقا استراتيجيا لنا وندعو الله أن يحفظ بلدينا وقيادتينا وشعبينا الى ما نحب ونصبو".


واكد في الوقت ذاتھ وجود رغبة كويتية ومصرية مشتركة لتعزيز العمل الثنائي المشترك في مجالات التجارة والاستثمار والصناعة وما شابھ داعيا المستثمرين الكويتيين لانتھاز اي فرصة استثمارية في مصر "خاصة بعد التعديلات التي أجرتھا على قانون الاستثمار الاجنبي".


وقال السفير الذويخ "بلا شك ستكون الزيارة المرتقبة لسمو رئيس مجلس الوزراء فرصة طيبة للقطاع الخاص الكويتي المصاحب أن يطلع على ھذه النظم والقوانين والفرص الاستثمارية".


وأعرب عن ثقتھ بأن زيارة سمو الشيخ جابر المبارك ستساھم في تعميق وترسيخ العلاقات الثنائية الاخوية المتميزة والدفع بھا الى مجالات أكبر في جوانبھا ذات المنافع المتبادلة والمشتركة بين البلدين الشقيقين.


ومن المقرر ان يبدأ سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح غدا الأحد زيارة رسمية لمصر على رأس وفد رسمي واقتصادي رفيع المستوى.


ويتضمن جدول الزيارة التي تستمر يومين لقاء مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ومباحثات مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي فضلا عن توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية.

أضف تعليقك

تعليقات  0