الكويت تؤكد مواصلة الايفاء بكل التزاماتها المالية للأمم المتحدة

اكدت الكويت مواصلة جھودھا للايفاء بكل التزاماتھا المالية تجاه الامم المتحدة مشددة على استعدادھا لإعادة النظر في مقترحات بشأن مواجھة الازمة المالية للمنظمة الدولية. 


جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقتھا الباحثة السياسية بوفدھا الدائم لدى الأمم المتحدة ضحى الريش أمس الجمعة أمام اللجنة الخامسة للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال مناقشة بند (تحسين الحالة المالية للأمم المتحدة).


ودعت الريش الى تجنب مثل ھذه التحديات خاصة بعد ان تم العمل بنظام ميزانية السنة الواحدة للمرة الأولى منذ ما يقارب الأربعة عقود.


وشجعت الأمانة العامة على النظر في إيجاد حلول تمويلية للمنظمة بما لا يتنافى مع المادة ال17 من الميثاق لتجنب الوقوع في مثل ھذه الازمة في المستقبل.


ونوھت بالدور المحوري والرائد الذي تضطلع بھ الأمم المتحدة اليوم في مواجھة عالم يعج بالتحديات التي تھدد الامن والسلم الدوليين ٍ على كافة المستويات وما لھذه التھديدات من انعكاسات سلبية على الجنس البشريِ ككل.


وشددت في ھذا السياق على أھمية الاستقرار المالي للمنظمة وتمكينھا من التنفيذ الكامل لجميع ولاياتھا وأنشطتھا في مناطق العالم المختلفة.


واشارت الى رسالة الأمين العام للأمم المتحدة التي ينذر فيھا بتفاقم ازمة السيولة المالية الى درجة قد يترتب عليھا المس برواتب العاملين في المنظمة وھو امر مرفوض تماما على حد سواء من الكويت او من كافة الدول الأعضاء في المنظمة.


وثمنت الريش جھود الأمين العام الحثيثة في إطار العمل على تحسين الحالة المالية للمنظمة مؤيدة ما ورد في كلمات المسؤولين التي تفيد بأن الصحة المالية للمنظمة تتوقف على مدى وفاء الدول الاعضاء بالتزاماتھم المالية كاملة في مواعيدھا المقررة.


وذكرت انھ من غير المقبول مطالبة المنظمة بالقيام بكافة ولاياتھا في مجالات السلم والأمن الدوليين والتنمية المستدامة وحفظ حقوق الإنسان بفعالية وكفاءة وشفافية مع تعزيز المساءلة والأدوات الرقابية فيھا بينما يفشل المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماتھ المالية اتجاھھا.


واكدت الريش اھمية الاستقرار المالي لمنظمة الأمم المتحدة معربة عن القلق من ان تمر المنظمة مرة أخرى بأزمة مالية تنعكس بشكل سلبي على أدائھا وتتسبب في إضعاف مھامھا وزعزعة استقرارھا.


ودعت الدول الأعضاء الى سداد كافة التزاماتھم المالية تجاه المنظمة في الوقت المحدد ودون أي شروط مسبقة حتى يتسنى لھا أداء مھامھا على أكمل وجھ.


واكدت الريش حرص الكويت على دفع كامل التزاماتھا المالية تجاه الأمم المتحدة وسعيھا الى سداد المساھمات بأسرع وقت ممكن حيث تعتبر من الدول السباقة في ھذا الشأن.


واشارت الى ان الكويت حظيت على مدى السنوات السابقة بإدراجھا على لائحة الشرف مع الدول الأعضاء التي قامت بسداد كافة مساھماتھا في الوقت المحدد ودون أية شروط مسبقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0