الصحة: الكويت رائدة في التوعية بالاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية

كونا - قال مدير ادارة منع العدوى بوزارة الصحة الدكتور احمد المطوع اليوم السبت ان الكويت رائدة خليجيا في التوعية بالاستخدام الامثل للمضادات الحيوية.


واضاف المطوع في تصريح صحفي بمناسبة الاعلان عن تدشين الحملة الوطنية للاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية غدا الاحد تحت شعار (استخدمها صح) ان الادارة وضعت الخطوات الأولى لعمل اللجنة الوطنية للاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية باجراء دراسات استقصائية ميدانية بهدف تقييم برامج الاشراف على استخدام المضادات الحيوية.


واكد مخاطر الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية مثمنا قرار وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح باعادة تشكيل اللجنة والذي جاء لمواكبة التوصيات العالمية ومواجهة التحديات في مجال المضادات الحيوية وانتشار الجراثيم المقاومة لها.


واوضح ان نتائج الدراسات اظهرت ان 83 بالمئة من المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية في الكويت تمتلك سياسات خاصة بالمضادات الحيوية وشملت الدراسات مراجعتها خلال السنتين الماضيتين لتواكب اخر المعطيات.


وبين انها تضم علاجا لامراض عديدة في مختلف الأقسام بالمستشفى بنسبة 93 بالمئة مبينا ان ما يميز هذه السياسات انها كانت تفصيلية بحيث شملت نوع المضاد الحيوي والجرعة المناسبة وعدد مرات الاستخدام ومدة العلاج بنسب تتراوح ما بين 76 و97 بالمئة.


وعن حملة (استخدمها صح) افاد بانها ستستمر شهرا كاملا وتنتهي بالتزامن مع الاسبوع العالمي للمضادات الحيوية من 18 إلى 24 نوفمبر المقبل.


وذكر ان هذه الحملة هي امتداد لحملات سابقة تسعى الى تنفيذ السياسات والممارسات اللازمة للوقاية من ظهور الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية والتصدي لها منذ عام 2009 وحتى الان.


واضاف ان الحملة تهدف الى التشديد على اهمية وجود برامج للاشراف على استخدام المضادات الحيوية التي تستهدف زيادة الوعي الصحي لدى الطاقم الطبي والفني وجميع افراد المجتمع بشان الاستخدام الامثل للمضادات الحيوية في القطاعين الحكومي والخاص.


واوضح ان مقاومة المضادات الحيوية تؤدي الى ارتفاع التكاليف الطبية وتمديد فترة المكوث في المستشفى وزيادة معدل الوفيات مشيرا الى ان هذا يبدو واضحا في البلدان التي لا تطبق مبادئ توجيهية معيارية في هذا المجال مما يشكل تهديدا كبيرا.


وشدد على اهمية اتخاذ اجراءات حاسمة لضبط استخدامها ومحاولة تغيير الادراك والسلوك المجتمعي في استخدامها مبينا ان احصائيات عالمية اخرى افادت بان تقليل استخدامها داخل المنشات الصحية بنسبة تصل الى 26 في المئة يساهم في تقليل اعداد الامراض والوفيات.


وذكر المطوع ان فعاليات الحملة ستشمل جميع المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية ومراكز الرعاية الاولية وبعض مستشفيات القطاع الاهلي كما انها تشمل بعض المنشات الصحية في جهات خارج وزارة الصحة كالحرس الوطني ووزارة الدفاع ووزارة النفط وسيتخللها زيارات الى الهيئة العامة للثروة الزراعية والحيوانية والعديد من المجمعات التجارية للتعريف بالحملة وأهدافها.


ولفت الى ان انشطة وفعاليات الحملة ستكون متنوعة وستشمل محاضرات علمية في مختلف المستشفيات والجهات لشرح ركائز الاستخدام الامثل للمضادات الحيوية وتوضيح نتائج الدراسة الاستقصائية والتوصيات العالمية كما سيتم توزيع الكتيبات والملصقات والمواد التعليمية على الطاقم الطبي والصيدلي في جميع المستشفيات والمراكز الصحية ومراكز الرعاية الصحية الأولية.


وأكد أن فعاليات الحملة لن تكون محصورة في الشق العلمي وانما سيكون هناك شق توعوي يتمثل بعمل معارض مصغرة متنقلة في جميع مواقع الحملة حيث يتم اجراء مقابلات شخصية من قبل فريق منع العدوى مع الجمهور لتقديم النصائح حول استخدام المضادات الحيوية وتوزيع كتيبات ومطبوعات توعوية وهدايا رمزية.


ولفت الى ان استراتيجيات وخطط العمل العالمية تسلط الضوء على 5 مقومات اساسية بشان مقاومة مضادات الميكروبات وهي زيادة الوعي بالظاهرة وفهمها وتعزيز الترصد والبحث عنها وخفض معدلات الاصابة بعدوى الالتهابات واستعمال الادوية المضادة للميكروبات على الوجه الامثل اضافة الى استدامة الاستثمار في مجال مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات.

أضف تعليقك

تعليقات  0