فائض الكويت التجاري مع اليابان يرتفع لأول مرة في 4 أشهر

أظھرت بيانات رسمية اليوم الاثنين أن فائض الكويت التجاري مع اليابان ارتفع بنسبة 2ر9 بالمئة على أساس سنوي ليصل إلى 9ر50 مليار ين ياباني (469 مليون دولار) في سبتمبر الماضي ليسجل أول توسع في أربعة أشھر بفضل تحسن الصادرات.


وأوضحت البيانات التي أصدرتھا وزارة المالية اليابانية في تقرير أولي أن إجمالي صادرات الكويت إلى اليابان نما بنسبة 9ر0 بالمئة ليصل إلى 65 مليار ين ياباني (598 مليون دولار) في اول زيادة خلال أربعة أشھر.


وأضافت أن واردات الكويت من اليابان تراجعت بنسبة 21 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى 14 مليار ين ياباني (129 مليون دولار) في ھبوط للشھر السابع على التوالي.


وأشارت البيانات إلى أن الفائض التجاري للشرق الأوسط مع اليابان تقلص بنسبة 2ر21 بالمئة ليصل إلى 6ر469 مليار ين ياباني (3ر4 مليار دولار) في سبتمبر متأثرا بانخفاض ورادات اليابان من المنطقة بنسبة 6ر13 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.


وھبطت شحنات النفط الخام والمنتجات المكررة والغاز الطبيعي المسال والموارد الطبيعية الأخرى التي تمثل 9ر95 بالمئة من إجمالي واردات اليابان من المنطقة بنسبة 5ر13 بالمئة فيما ارتفعت صادرات اليابان للمنطقة بنسبة 5ر8 بالمئة بفضل الطلب القوي على السيارات والصلب والآلات والمعدات الكھربائية.


وسجل ثالث أكبر اقتصاد في العالم عجزا تجاريا عالميا بلغ 123 مليار ين ياباني (1ر1 مليار دولار) في سبتمبر في تراجع للشھر الثالث على التوالي متأثرا بضعف الصادرات إلى الصين وكوريا الجنوبية.


وتراجعت صادرات اليابان بنسبة 2ر5 بالمئة مقارنة بالعام السابق بسبب ضعف الطلب على شحنات قطع غيار السيارات إلى الصين ومعدات تصنيع أشباه الموصلات إلى كوريا الجنوبية.


كما انخفضت الواردات بنسبة 5ر1 بالمئة في ضوء تراجع أسعار الطاقة بما في ذلك النفط الخام. واحتفظت الصين بصدارة قائمة أكبر الشركاء التجاريين لليابان تلتھا الولايات المتحدة

أضف تعليقك

تعليقات  0