"نزاهة" تبحث مكافحة السرقات الأدبية وخيانة الأمانة الأكاديمية في التعليم العالي

نظمت الهيئة العامة لمكافحة الفساد الكويتية (نزاهة) ورشة عمل اليوم الاثنين بعنوان (النزاهة في التعليم) لبحث موضوع مكافحة السرقات الأدبية وخيانة الأمانة الأكاديمية في التعليم العالي والغش بالاختبارات.


وقال الأمين العام بالإنابة في (نزاهة) عبدالعزيز المنصور في تصريح صحفي على هامش الافتتاح إن الورشة تأتي تفعيلا للأولويات والمبادرات المتعلقة بدور التربية والتعليم الخاصة بتدريب العاملين في هذا المجال على مكافحة الفساد وتمكين المجتمع من بناء ثقافة حاضنة للنزاهة ضد الفساد وفق وثيقة استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.


وأضاف المنصور أن الورشة التي يشارك فيها عدد من المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني تأتي تفعيلا لبنود التعاون الواردة بمذكرة التفاهم في مجال التوعية والتثقيف بين (نزاهة) ووزارة التربية وتقام بالتعاون مع المعهد الدولي للتخطيط التربوي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).


ولفت إلى أن برنامج المعهد يهدف إلى تقديم الدعم للدول الأعضاء في المنظمة لنشر الشفافية بالتعليم وتعزيز أخلاقيات النزاهة في التعليم وتوفير خطوات عملية ونظرية من خلال مواد علمية متخصصة بإعداد مستشارين وخبراء دوليين بمجال التربية والتعليم ومكافحة الفساد.


وذكر أن الورشة تستعرض أبرز الآثار المترتبة عن انتشار الفساد في التعليم وإعداد خريطة طريق لتحقيق النزاهة والتعرف على أبرز الأدوات التي يمكن أن تستخدم لقياس مدى انتشار الفساد في التعليم ومعالجة ظواهره.


وبين أن الورشة تستعرض أيضا التجارب الدولية لقياس وتوثيق قضية الغش بالاختبارات والسرقات الأدبية والتعرف على أبرز الاستراتيجيات لمعالجة قضية خيانة الأمانة الأكاديمية وإعداد مسودة مقترحة من المشاركين لمادتين أساسيتين لمواثيق أخلاقية في مجال التعليم.


يذكر أن (نزاهة) هيئة مستقلة محايدة أسست عام 2016 استجابة لمتطلبات اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد وتهدف إلى إرساء مبدأ الشفافية والنزاهة بالمعاملات الاقتصادية والإدارية بما يكفل تحقيق الإدارة الرشيدة لأموال وموارد وممتلكات الدولة والاستخدام الامثل لها.


وتختص الهيئة بوضع استراتيجية وطنية شاملة للنزاهة والشفافية ومكافحة الفساد وإعداد الآليات والخطط والبرامج المنفذة لها ومتابعة تنفيذها مع الجهات المعنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0