على غرار المخدرات.. مصحات لعلاج إدمان الهواتف الذكية

إنها الرابعة فجرا. أدركت المراهقة يو تشاي رين، أنها تستخدم الهاتف الذكي منذ 13 ساعة متواصلة، وعليها الاستيقاظ بعد 3 ساعات فقط للذهاب إلى المدرسة.


تعلم الفتاة الكورية أنها تعاني مشكلة مزمنة، لذلك التحقت بمصحة تديرها الحكومة وخصصت للمراهقين الذين يدمنون على الهواتف الذكية، للتخلص من هذه العادة.


وسلطت شبكة "سي أن أن" الأميركية الضوء على تنامي المصحات التي تعنى بمكافحة إدمان الهواتف الذكية، على غرار المصحات التي ظهرت لمساعدة مدمني المخدرات.


وفي كوريا الجنوبية واحدة من أعلى نسب امتلاك الهواتف الذكية، ويحوز 98 بالمئة من المراهقين في البلاد مثل هذه الأجهزة وفقا لأرقام حكومية نشرت في 2018.


وتقول حكومة سيول إن كثيرا من هؤلاء اليافعين يظهرون علامات إدمان الهواتف الذكية.


وفي العام الماضي، صنفت السلطات 30 بالمئة من الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 10و19 عاما في فئة "مفرطي استخدام الهواتف".

أضف تعليقك

تعليقات  0