"هيئة الشباب" تطلق رسمياً الدورة الأولى لأكاديمية الإعلام والفنون

دشنت الھيئة العامة للشباب الكويتية، رسميا الدورة الاولى لمشروعھا (اكاديمية الفنون والاعلام للشباب) الھادف الى تعزيز دور ھذه الفئة وصقل مھاراتھا وقدراتھا في ھذين المجالين.


ويرمي المشروع الذي تستمر دورتھ الاولى 8 اسابيع بمشاركة 43 دارسا بواقع 23 في مجال الفنون و20 في مجال الاعلام الى تعزيز الخطاب الاعلامي للشباب ونشر ثقافة الحوار والتسامح وتقبل اختلاف الآراء اضافة الى تعزيز التماسك والوحدة الوطنية.


وقال المدير العام لھيئة الشباب عبدالرحمن المطيري في كلمة خلال حفل افتتاح الاكاديمية الذي اقيم برعاية وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ان ھذا المشروع بمثابة رحلة علم وتعلم اذ يعد مركزا فنيا واعلاميا وتنمويا متخصصا في التدريب والتأھيل على مدار العام.


واوضح المطيري ان الاكاديمية ومقرھا مركز شباب الدعية تعمل على مساعدة الشباب وتمكينھم من تنفيذ برامج وانشطة فنية وثقافية واجتماعية واعلامية محلية واقليمية وعالمية بمشاركة متخصصين مشھود لھم بالكفاءة والخبرة.


واضاف انھا ستكون بمنزلة حاضنة متخصصة تساعد الشباب في الدخول الى سوق العمل من خلال تأھيلھم معرفيا في مجالات الفنون والاعلام اذ تستھدف تقوية القدرات العلمية والعملية للشباب فضلا عن تعزيز الخطاب الاعلامي لديھم للتعبير عن القضايا المجتمعية والانسانية وصولا لاستثمار تجارب الخبراء والرواد.


وذكر ان الاكاديمية تعمل على تقديم صورة ايجابية عن الفن والاعلام الكويتي واھميتھما مجتمعيا عبر مخرجاتھا من الشباب الموھوب والمتميز موضحا ان تأسيس ھذا المشروع واستمراريتھ يعد من الاستثمارات الفكرية بما يثرى الحركة الفنية والاعلامية.


ودعا المطيري الشباب الدارسين في الاكاديمية الى الاستفادة من برامجھا ومناھجھا المتنوعة لتحويل التحديات الى فرص وخلق حالة من الوعي والمعرفة يتنافس فيھا الجميع نحو الافضل بما ينعكس بانتاج اعمال فنية تشھد ابتكار وابداع شبابي.


يذكر ان الدراسة الفعلية بدأت في الاكاديمية يوم 29 من سبتمبر الماضي على ان تجري دورتھا الثانية في مارس و ابريل المقبلين.


ويتلقى الطلبة في قسم الفنون دروسا نظرية وعملية في فنون التمثيل والاخراج التلفزيوني والمسرحي والاداء الصوتي والتذوق الموسيقي وتصميم الديكور والاضاءة.


اما الشباب الدارس في قسم الاعلام يتلقى محاضرات في فنون الكتابة الصحفية بأشكالھا المتعددة فضلا عن الاعداد والتقديم والمونتاج والاخراج التلفزيوني والعلاقات العامة وإدارة الحسابات الالكترونية

أضف تعليقك

تعليقات  0