الدكتور أبوالحسن الكويتي يحصل على جائزة «استشهاد رئاسية» من جمعية طبية عالمية

منح الدكتور الكويتي ياسر أبوالحسن جائزة استشهاد رئاسية من جمعية العناية الحرجة لأمراض المخ والأعصاب الدولية ليكون بذلك اول من يحصل عليها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.


جاء ذلك في حفل نظمته الجمعية في مدينة (فانكوفر) الكندية الاسبوع الماضي تم خلاله منح 38 عاملا في مجال الرعاية الصحية جوائز استشهاد رئاسية كانت احداها لعضو هئية التدريس بكلية الطب بجامعة الكويت واستشاري التخدير والعناية المركزة في مستشفى ابن سينا الدكتور ياسر ابوالحسن.


وقال الدكتور أبوالحسن في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء ان الاستشهادات الرئاسية تعترف بأعضاء المنظمة ممن قدموا مساهمات غير عادية من الوقت والطاقة والموارد إلى البلاغات الالكترونية ومجال الرعاية العصبية الحرجة اذ يقوم أعضاء مجلس الادارة ورؤساء اللجان في الجمعية بتقديم الترشيحات ويتم تحديد القائمة النهائية للمستفيدين من قبل رئيس الجمعية.


وبين ابوالحسن ان الجمعية تسعى لتحقيق جملة من الاهداف على مستوى العالم ابرزها توفير رعاية جيدة للمرضى من خلال تحديد وتنفيذ أفضل الممارسات الطبية للاضطرابات العصبية الحادة التي تتسق مع المعرفة العلمية الحالية.


واضاف ان الجمعية تعمل على تسهيل التعاون المهني من خلال توفير منتدى للتواصل والتعاون وتبادل الأفكار بين الأطباء والمهنيين المرتبطين بالرعاية الصحية في مختلف التخصصات الذين يهتمون في الحالات الحرجة لمرضى المخ الأعصاب .


واشار أبوالحسن الى ان الجمعية تهدف ايضا الى تشجيع البحوث من خلال تعزيز البحوث السريرية والتجريبية والنتائج التي تركز على تطوير التدخلات الطبية والجراحية المبتكرة والفعالة من حيث التكلفة للاضطرابات العصبية الحرجة.


وذكر ان الجمعية تقوم بتوفير التدريب والتعليم من خلال وضع معايير لتدريب الزمالات المتقدمة واعتماد البرنامج وشهادة الطبيب في التخصص الفرعي للرعاية العصبية الحرجة.


ولفت أبوالحسن الى ان الجمعية تعمل ايضا على تعزيز الدعوة من خلال جعل القضية للمرضى والجمهور وصانعي السياسات وغيرهم من المهنيين لضمان جودة الرعاية الصحية للامراض العصبية المعقدة التي تهدد الحياة لتكون من قبل فريق متعدد التخصصات مع الخبرة الخاصة في مجال الرعاية العصبية.


وشدد على ضرورة استقطاب الأطباء الشباب لهذا التخصص وتوفير المزيد من الحوافز ووضع استراتيجيات ناجحة من خلال زيادة الوعي بمجال العناية المركزة بتخصصاتها الدقيقة في الكويت والنظر في الحلول العلمية على مستوى الدولة لتشجيع الأطباء للتدريب والعمل في هذا المجال.


يذكر ان جمعية العناية الحرجة لامراض المخ والاعصاب تعد جمعية عالمية تم تأسيسها في الولايات المتحدة في عام 2002 وتضم في عضويتها أكثر من 2700 عضو يمثلون 55 دولة الغالبية العظمى من الأعضاء من الولايات المتحدة الأمريكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0