الشؤون: رقابة حكومية صارمة على الجهات الخيرية

اكد وزير الشؤون الاجتماعية الكويتي سعد الخراز حرص الوزارة على دعم وتشجيع العمل الخيري وتنمية ايراداته وتنظيمه من خلال تعزيز رقابتها الصارمة على الجهات الخيرية وبالتعاون مع العديد من جهات الدولة.


واضاف الخراز في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الاول لاتحاد المبرات والجمعيات الخيرية تحت شعار (نحو عمل خيري مشترك) اليوم الثلاثاء ان الوزارة حريصة على القيام بالدور المنوط بها بدءا من اشتراطات الحصول على التراخيص الرسمية اللازمة لممارسة انشطتها.


وذكر ان الوزارة تقوم بمتابعة نشاط المبرات والجمعيات الخيرية بالرقابة على مدى التزامها بالقوانين والنظم واللوائح المنظمة لها وانتهاء بالتقارير الدورية المرفوعة منها عن انشطتها وتقييمها من قبل الجهات المعنية.


واشار الى ان الحكومة تقدمت بمشروع قانون جديد لتنظيم هذا العمل وذلك في اطار معالجة اي ثغرات في قوانين العمل الخيري لافتا الى ان القانون مدرج على جدول اعمال مجلس الامة للمناقشة.


وقال الخراز انه سيتم مناقشة المشروع في دور الانعقاد القادم لمجلس الامة معتبرا انه "قفزة تنظيمية كبيرة في مجال العمل الخيري اذ يغطي ثغرات عديدة في القانون الحالي".


وثمن بادرة اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية في اقامة هذا المؤتمر باعتباره مساهمة طيبة من القائمين على الاتحاد في توحيد الجهود وتعزيز التوعية وتوسعة رقعة تنفيذ المشاريع الخيرية والاغاثية داخل الكويت وخارجها.


ورأى ان توحيد الجهود يساهم ايضا في تفعيل لوائح توطين العمل الخيري المحلي للشرائح التي تحتاج الى مساعدات انسانية لمساندة الدور الذي تقوم به الدولة في هذا المجال تحقيقا لمبدأ تعزيز الشراكة المجتمعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0