10 مليارات دولار مساهمات من "الصندوق الكويتي" لــ "القارة الافريقية"

اكدت الكويت مواصلة دعمها لتجسيد رؤية السلام وتحقيق الاستقرار في القارة الافريقية وتنميتها عبر عضويتها كمراقب في الاتحاد الافريقي و بالتعاون مع الدول الافريقية.


جاء ذلك في كلمة الكويت في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال مناقشة بند الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا التي ألقاها السكرتير الثاني عبدالله الرشيدي مساء امس الثلاثاء.


وأشاد الرشيدي بالتقدم المحرز الذي أشار إليه الأمين العام في تقريره حول الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا والمتمثل بالخطوات والإجراءات الايجابية التي حققتها الدول الافريقية في مجال التنمية لاسيما تدشين منطقة التجارة الحرة الافريقية في يوليو 2019 والتي تعد من أهم الإنجازات.


وتوقع ان تحقق تلك الانجازات نتائج مثمرة على الصعيد الاقتصادي والتجاري لاسيما بعد النمو الملحوظ في الاستثمار الأجنبي المباشر بنسب متفاوتة في بعض أرجاء هذه القارة.


واعتبر الرشيدي الدعم الدولي الكبير الذي تحظى به القارة خاصة من خلال مبادرات مجموعة العشرين فرصة سانحة لتحقيق التنمية المرجوة.


واكد دعم الكويت للجهود المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي الخاصة بوضع استراتيجية مشتركة لتنفيذ خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 وخطة التنمية الأفريقية الصادرة عن الاتحاد الافريقي 2063.


واشاد الرشيدي بالدور الذي تقوم به وكالة الاتحاد الافريقي للتنمية بتنفيذ المشاريع الاقليمية ذات الاولوية من أجل تعزيز التكامل الإقليمي نحو التنفيذ السريع لخطة عام 2063 بالإضافة إلى تعزيز قدرات الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي والهيئات الاقليمية في الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا.


ولفت الى ان الكويت اولت هذه الركيزة اهتماما بالغا وترجمت ذلك من خلال المساهمة الفعالة للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الذي أنشئ عام 1961 ويتعاون مع اكثر من 52 دولة أفريقية.


واشار الى ان الدعم يشمل قطاعات التشييد والاعمار والبنى التحتية حيث بلغت مساهمات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية في القارة الافريقية ما يقارب 10 مليارات دولار امريكي.


واكد الرشيدي اعتزاز الكويت بعلاقاتها التاريخية المتميزة والمتجذرة مع الدول الافريقية وبتمتعها بصفة مراقب لدى الاتحاد الافريقي منذ عام 2012 حيث استضافت في عام 2013 القمة العربية الافريقية الثالثة والتي كانت تحت شعار "شركاء في التنمية والاستثمار".


واشار الى الإعلان عن مبادرة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح خلال تلك القمة بتقديم قروض ميسرة بقيمة مليار دولار أمريكي للدول الافريقية عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اضافة الى جائزة سنوية بقيمة مليون دولار تحمل اسم "عبدالرحمن السميط" لدعم الابحاث التنموية في مجالات الغذاء والصحة والتعليم في أفريقيا.


وشدد الرشيدي على اهمية تنفيذ مبادرة إسكات البنادق في أفريقيا 2020 والتي سبق أن أكد أهميتها مجلس الأمن في قراره (2457) 2019 كخطوة أساسية في تنفيذ أهداف التنمية للاتحاد الافريقي.

أضف تعليقك

تعليقات  0